منتدى التحكم الآلي والإلكترونيات
مرحبا بك عزيزي الزائر يشرفنا أن تقوم بالدخول إذا كنت من الأعضاء أو التسجيل إذا كنت زائرا ويمكنك إنشاء حسابك ببساطة ويمكنك التفعيل عن طريق البريد أو الانتظار قليلا حتى تقوم الإدارة بالتفعيل
منتدى التحكم الآلي والإلكترونيات

Automatic control , PLC , Electronics , HMI , Machine technology development , Arabic & Islamic topics , Management studies and more
 
الرئيسيةالبوابة*مكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 كيفية اجراء التحاليل الطبية...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمـــــــــد بشـــير
فريق أول
فريق أول


عدد الرسائل : 4006
العمر : 65
العمل/الترفيه : مدير جودة
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: كيفية اجراء التحاليل الطبية...   الثلاثاء 27 أبريل 2010 - 11:49

تقنيات مخبرية و تجهيزات المعمل
1- مختبر الكيماء وتجهيزاته
2- المستودعات الكيميائية
3- نظم وتقنيات مخبرية

لتنزيل الكتاب

http://www.4shared.com/file/135328095/8761daf0/tech_lab.html

_________________


عدل سابقا من قبل احمـــــــــد بشـــير في الثلاثاء 27 أبريل 2010 - 12:02 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمـــــــــد بشـــير
فريق أول
فريق أول


عدد الرسائل : 4006
العمر : 65
العمل/الترفيه : مدير جودة
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيفية اجراء التحاليل الطبية...   الثلاثاء 27 أبريل 2010 - 11:55

جمع عينات البول

البول: هو ذلك السائل الذي تستخلصه الكليتان من الدم ثم تفرزانه من خلال الحالب ليصل المثانة ثم الإحليل ليخرج من الجسم ليتخلص من الأملاح والمياه الزائدة في الجسم. و يكون عادة أصفر اللون و ذلك تبعاً لنسبة اليوريا و الماء فيه ، فكلما زادت اليوريا مال إلى الاصفرار ، و إذا زاد الماء مال إلى لونه.
ويستخدم البول في تشخيص بعض الأمراض وقياس وظائف الجهاز البولي، وذلك عن طريق أخذ عينة منه و تحليلها كيميائيا وفحصها مجهريا وفيزيائيا.
جمع عينات البول :
يجمع البول في وعاء نظيف وجاف .و يجب أن تفحص عينة البول قبل مرور ساعتين على جمعها إذا كانت محفوظة في درجة حرارة الغرفة أو ثمان ساعات إذا كانت محفوظة فى درجة حرارة من 2 5 إلى 8 5 م .
ويمكن حفظ عينة البول لمدة أسبوع مجمدة عند درجة حرارة 20 5 م تحت الصفر.

أنواع عينات البول :
1.عينة الصباح: حيث يكون أول بول صباحا هو أعلى عينات البول تركيزا.لذلك تفضل للفحص البكتيرى والمجهرى.
2.عينة عشوائية: وتكون فى أى وقت من اليوم . وتكون للفحص الروتينى لوظائف الجهاز البولى.
3.بول 24 ساعة:حيث يجمع فى وعاء كبير (2 لتر) بغطاء محكم، حيث يقوم المريض بتفريغ المثانة جيدا صباحا بعد الاستيقاظ مباشرة ولا يضع هذا البول فى الوعاء ، ثم يتم تجميع البول على مدار اليوم فى الوعاء وكذلك أول بول للصباح التالى يوضع فى الوعاء أيضا.وخلال ذلك يحفظ الوعاء فى درجة حرارة من 2 5 إلى 4 5 م محكم الغلق. ثم يرسل إلى المعمل فى أسرع وقت ممكن. وتتطلب هذه العينة للفحص الكيميائى.
4.عينة منتصف التبول: حيث يتبول المريض بعض البول خارج وعاء العينة أولا ثم يضع بعض البول فى وعاء العينة ويتم غلق الوعاء مباشرة، وهى أفضل عينة للفحص المجهرى والبكتيري.
5.عينة نهاية البول : يضع المريض أخر جزء من البول فقط فى وعاء العينة.
6.عينة البول بواسطة القسطرة: وتتجمع بواسطة الطبيب أو متخصص فى تركيب قسطرة البول .وتتطلب لبعض الفحوص البكتيرية الخاصة وعادة تكون للنساء .
7.عينات الأطفال : يتم جمعها فى كيس بلاستيكي يلصق حول الأعضاء التناسلية ويترك حتى يتم جمع العينة.


المواد الحافظة التى تضاف لعينة البول :
فى حالة ترك العينة لمدة طويلة قبل فحصها يجب إضافة بعض المواد الحافظة لحفظها من نمو البكتيريا التى تؤدى لتغيير تركيز المواد الكيميائية الموجودة فى البول كنقص الأمونيا والكيتونات وصبغة الصفراء(البيليروبين) و زيادة الـ pH وكذلك منع تحلل أو فقس البويضات التي قد تكون موجودة فى العينة. ومن أمثلة المواد الحافظة التى تضاف للبول :
1.الخل الثلجى : يضاف لحفظ تركيز الجلوكوز وكذلك فى حالة فحص بويضات البلهارسيا Schistosoma haematobium.
2.بنزوات الصوديوم: لحفظ تركيز الجلوكوز.
3.حمض الهيدروكلوريك HCl : يستخدم لحفظ تركيز الكرياتينين والبروتينات.
4.حمض البوريك : يستخدم لعينات الكرياتينبن والبروتينات والكورتيزول .
5.أزيد الصوديوم : يستخدم فى عينات المايكروألبومين .


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمـــــــــد بشـــير
فريق أول
فريق أول


عدد الرسائل : 4006
العمر : 65
العمل/الترفيه : مدير جودة
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيفية اجراء التحاليل الطبية...   الثلاثاء 27 أبريل 2010 - 11:57

جمع عينات البراز


* البراز : هو فضلات وبقايا الهضم ويخرجها الجسم للحفاظ على صحته.حيث يخرج الشخص البالغ الطبيعى من 100 إلى 200 جم من البراز يوميا.

* مكونات البراز :
1. الإملاح والماء الذى قد يصل إلى 75 % من مكونات البراز.
2. بقايا الطعام غير المهضوم كالسليلوز أو غير الممتص فى الأمعاء والذى تم تناوله فى خلال الاربعة أيام الأخيرة.
3. الإفرازات المرارية (صبغة وأملاح الصفراء) والتى تعطى البراز لونه الذى قد يتغير بفعل البكتيريا.
4. إفرازات الأمعاء.
5. خلايا طلائية قد تسقط من الأمعاء.
6. كمية كبيرة من البكتيريا أحيانا بعض الطفيليات والديدان أو بويضاتها.
7. مواد غير عضوية 10-20 % معظمها أملاح كالسيوم وفوسفات.
8. الإفرازات المعدية وعصارة البنكرياس واللعاب.

* أهمية دراسة عينات البراز : تشخيص الأمراض المعدية والمعوية مثل النزيف المعدى المعوى و الانسداد المعوى والإنسداد المرارى والأمراض الطفيلية كالدوسنتاريا .

* يجب مراعاة الأتى فى جمع عينات البراز:
• يجب اخذ عينة البراز في وعاء بلاستيك نظيف بغطاء محكم.
• يجب وضع بيانات صاحب العينة علي الوعاء.
• يجب التنبيه علي صاحب العينة بعدم خلط عينة البراز بمواد أخري مثل البول.
• يجب فحص العينة فور أخذها.
• ضرورة الاهتمام بالفحص الظاهري للعينة حتي يمكن اخذ فكرة جيدة وكاملة عن العينة قبل عملية التحضير.
• يستحسن أن يبدأ فحص العينة تحت الميكروسكوب بالعدسة الشيئية وقوة تكبير x 10 حتى يتم مسح الشريحة كلها فإذا وجدت بويضات اشتبه فيها يتم الفحص بالعدسة الشيئية x 40
• بالنسبة للعينات التي تفحص للتأكد من وجود وحيدات الخلية بها Protozoa مثل الاميبا أو الجيارديا – لا مبليا يجب الفحص بالعدسة الشيئية ذات قوة التكبير x40 وذلك نظرا لصغر حجم وحيدات الخلية.
• في جميع الأحوال يجب أخذ اكثر من عينه من المريض ( ثلاثة عينات علي الأقل فى ثلاثة أيام مختلفة) وكذلك فحص اكثر من ( شريحة) من العينة وتختار من أماكن مختلفة حتى يمكن الحكم علي نتيجة العينة جيدا.
• وبناء على التحليل المطلوب تحفظ العينة دافئة كما هى أو تحفظ فى الثلاجة ويجب فحص العينة بعد جمعها بمدة لا تزيد عن ساعة .
• لا تدع عينة البراز معرضة للهواء بل يجب وضعها فى وعاء محكم الغلق.

* جمع عينات البراز :
1- عينة عشوائية للفحص المجهرى: وتجمع العينة فى وعاء بلاستيكى جاف خالى من البول أو أى افرازات أخرى.

2- عينة لفحص البويضات والطفيليات : يفضل البراز الدافئ ولا يحفظ فى الثلاجة .وتجمع العينة فى وعاء بلاستيكى جاف خالى من البول أو أى افرازات أخرى. أحيانا يستخدم وعاء يحتوى على 10% فورمالين أو Poly vinyl Alcohol (PVA) وفى هذه الحالة لا يهم إذا كانت العينة دافئة أو محفوظة فى الثلاجة.نظرا لدورة حياة الطفيليات .

3- عينة لفحص الميكروبات المعوية Enteric pathogens : : تجمع العينة فى وعاء بلاستيكى جاف خالى من البول أو أى افرازات أخرى.ونظرا لأن بعض الطفيليات مثل الـ Coliform bacilli تفرز مضادات حيوية تقضى على الميكروبات المعوية لذا يجب حفظ العينة فى الثلاجة فور جمعها.وأفضل شئ فحص العينة فور الحصول عليها . وعينات الإسهال تعطى نتائج دقيقة فى هذه الحالة . يجب أخذ العينة قبل البدء بالعلاج بالمضادات الحيوية .لو العينة تحتوى على دماء أو مخاط فإن الميكروبات المعوية غالبا ستتواجد فى هذا المخاط أو الدماء.

4- عينة المزرعة : تجمع العينة فى وعاء بلاستيكى جاف خالى من البول أو أى إفرازات أخرى. ويفضل العينات الطازجة .ويكون ذلك فى وعاء محكم الغلق.ويفضل نقلها فى وسط الزرع Culturing media إذا كانت العينة تحتاج لوقت أكثر من ساعتين لتصل للمعمل. وأحيانا تؤخذ عينة من المستقيم مباشرة بوضع Swab برفق فى فتحة الشرج إلى عمق حوالى 3 سم ولفه ليجمع عينة صغيرة يمكن رؤيتها بالعين ثم يوضع الـ Swab فى وسط الزرع ليتم نقله إلى المعمل وهذه الطريقة تستعمل مع الأطفال.

5- مسحة شرجية لفحص الاكسيورس ( طريقة السيلوتيب) The sellotape Swab For Enterobius Vermecularis : دودة الاكسيورس تعيش في الأمعاء الغليظة ، وتخرج أنثي الاكسيورس خارج فتحة الشرج ليلا وتضع بويضات الاكسيورس علي الجلد المحيط بفتحة الشرج ولهذا يتم عمل مسحة حتى يتم التقاط هذه البويضات .

6- عينة البراز للتحليل الكيميائى: للدهون حيث تجمع عينة لمدة 72 ساعة.


*الفحص الظاهري لعينة البراز:
• القوام : القوام الطبيعي لعينة البراز متماسكFORMED) اما اذا كان القوام لين (SOFT) أو إسهال أو مثل ماء الأرز فهذا يدل علي حالات غير طبيعية ويجب الاهتمام بالبحث عن السبب.
• اللون : اللون الطبيعي لعينة البراز بني في الكبار وأصفر في الأطفال حديثي الولادة أما إذا كان أخضر أو أسود مدمم فهذا يدل علي حالات غير طبيعية.
• الرائحة : الرائحة المميزة للبراز رائحة برازية ولكن في بعض الحالات غير الطبيعية تكون رائحة البراز نفاذة وعفنة.
• مخاط وصديد ودم : وجود المخاط والصديد والدم والدهون بكثرة في البراز يعتبر غير طبيعي.
• طفيليات : مثل ديدان الإسكارس والشريطية والاكسيورس.


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمـــــــــد بشـــير
فريق أول
فريق أول


عدد الرسائل : 4006
العمر : 65
العمل/الترفيه : مدير جودة
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيفية اجراء التحاليل الطبية...   الثلاثاء 27 أبريل 2010 - 11:59

جمع عينات الدم Collection of Blood


‏الدم هو السائل الأحمر الذي يجري داخل الأوعية الدموية ويتركب من خلايا و سائل .... الخلايا هي كريات الدم الحمراء وكريات الدم البيضاء والصفائح الدموية ، أما السائل فهو البلازما ، ويعتبر الدم من أهم السوائل الحيوية الموجودة في جسم الإنسان لما يقوم به من وظائف حيوية هامة مثل نقل الأكسجين والمواد الغذائية إلى خلايا الجسم المختلفةونقل مخلفات الأيض من الخلايا إلى أجهزة الاخراج و يكون الدم حوالي 8% من وزن الجسم ويتراوح المعدل الطبيعي للدم من 4 ‏إلى 6 ‏لترات في الشخص المتوسط الوزن ، وفقد 1 لتر من الدم أثناء التبرع ليس له تأثير شديد على الجسم حيث أن الدم سريعاً ما يتكون ويعود إلى حجمه مرة أخرى خلال 48 ‏ساعة.

‏تجرى تحاليل الدم عادة على الدم المأخوذ من الأوردة أو من الشرايين بواسطة مثقب رفيع Capillary Puncture ويستخدم الدم الوريدي في معظم التحاليل في الكيمياء الحيوية ، ويقتصر استخدام الدم الشرياني على بعض التحاليل مثل غازات الدم Blood Gases

* ‏أدوات سحب الدم



تستخدم المحقنة Syringe في سحب الدم الوريدي ويوجد منها نوعان: النوع الأول وهو المستخدم لمرة واحدة فقط Disposable ، والنوع الثاني محقنة زجاجية قابلة للتعقيم .

‏تتكون المحقنة من اسطوانة بلاستيكية أو زجاجية منتهية بفوهة خرطومية Nozzle لغرض ربط الإبرة بها وتكون الاسطوانة عادة مدرجة ويتراوح حجمها من ( 1 – 20 مل )، وهناك محقنات صغيرة كمحقنة تيبركلين Tuberculin مدرجة لغاية 0.1 مل ، وللمحقنة الزجاجية فوهة خرطومية معدنية بينما تكون الفوهة بلاستيكية في المحقنة من النوع النبيذ Disposableوهذه الفوهات ذات قطر قياسي لربط الإبر ذات الحجوم المختلفة ويوجد داخل الأسطوانة المكبس الذي يستعمل لسحب الدم ، ويختلف قياس قطر الإبرة من (18 - 25 ‏مم) وطول الإبرة من نصف بوصة إلى بوصة ونصف .
‏يفضل دائما استعمال المحقنات من النوع النبيذ Disposable والتي تجهز معقمة وتستخدم ‏لمرة واحدة فقط ، وعند عدم توفرها يمكن استعمال المحقنات الزجاجية .


1. سحب الدم الشعيري

يتم سحب الدم الشعيري عن طريق تثقيب رأس الأصابع (البنان) أو شحمة الأذن في البالغين وفي الأطفال الرضع يثقب أخمص القدم أو إصبع القدم الكبير أو باطن القدم بواسطة مشرط رمحي Puncture.

‏ويتم سحب عينة الدم الشعيري بتنظيف منطقة السحب وذلك بمسحها بقطعة قطن مبلله بكحول إيثلي آو كحول أيزوبروبانول 70% ، ثم بوخز الإبهام بواسطة المشرط الرمحي بسرعة وخفة فيحدث جرح بعمق 1 -2 ‏مم ويثنى الإبهام فيندفع الدم بغزارة وإذا لم يخرج الدم يرفع الرباط الضاغط وتهز اليد إلى الأسفل والأعلى عدة مرات . ثم يعاد ربط الرباط الضاغط من جديد ويثن الإبهام فيندفع ‏الدم، بعد ذلك نضع الماصة الشعرية أفقيا على قطرة الدم الخارجة من الجرح ويترك الدم يندفع في الماصة حتى العلامة المطلوبة وتجمع قطرات الدم في أنبوبة اختبار سعتها 15 مم تحتوى على سائل معتدل التوتر Isotonic من كبريتات الصوديوم مع غسل الماصة عدة مرات بالمحلول نفسه ثم تنقل لجهاز الطرد المركزي لفصلها وتستخدم أجهزة طرد مركزي من النوع الأفقي لمنع تكسر الأنابيب الشعرية .


2. ‏سحب الدم الوريدي Venipuncture

يسحب الدم الوريدي عادة من الأوردة الموجودة في الذراع أو المرفق بواسطة محقنة جافة ومعقمة جاهزة تستعمل مرة واحدة ويفضل أن يكون الذراع دافئاً والشخص في وضعية مريحة ويلف الرباط الضاغط حول العضد برفق وتكون ما بين الكتف والمرفق ، على أن يكون الضغط رقيقاً ومن ثم ينظف الجلد في المكان المراد وخزه بقطنه مبللة بكحول طبي ويترك ليجف قليلاً ، بعد ذلك تفرغ المحقنة من الهواء بسحب المكبس ودفعه مرارا بحيث يطرد كل الهواء الموجود داخل المحقنة ، بعد ذلك يمسك المرفق باليد اليسرى ويوضع إبهامها على الوريد الذي سيوخز بعيداً عن مكان الوخز 2 ‏سم ومن ثم تمسك المحقنة باليد اليمن للممرضة أو لفني المختبر بين الإبهام والأصابع الثلاثة ومن ثم تدخل الإبرة في الوريد بوخزة واحدة على أن تكون نهاية الإبرة المشطوفة إلى الأعلى فيندفع الدم إلى المحقنة نتيجة سحب مكبس الإبرة وعندما يسحب من 5 – 10 مل من الدم وهو المقدار المطلوب عادة يرفع الرباط الضاغط وتوضع قطعة من على مكان الوخز ثم تسحب الابرة من الوريد بلطف ، ومن ثم يوضع الدم المسحوب في أنبوبة الاختبار تهيئة لفصله .
سحب العينات فديو



3. سحب الدم الشرياني Arterial Puncture

‏نادراً ما يطلب سحب دم شريان إلا في حالات قليلة مثل طلب فحص غازات الدم أو دراسة الاختلاف بين مستوى الجلوكوز في الدم الشريان والدم الوريدي .ويحتاج السحب من الشريان الى طبيب متخصص. وكما هو معلوم فإن الدم الشريان شبيه بالدم الشعري.


*بعد جمع عينات الدم يجب التعرف على كيفية معاملة العينة بعد جمعها ومعرفة الصور التى تستخدم لتحليل العينة (مصل ، بلازما ، دم كامل) وبالتالى التعرف على موانع التجلط ومتى يستخدم كل منها وكذلك كيفية حفظ الدم وأسباب تحلل أو تكسر الدم.

_________________


عدل سابقا من قبل احمـــــــــد بشـــير في الثلاثاء 27 أبريل 2010 - 12:15 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمـــــــــد بشـــير
فريق أول
فريق أول


عدد الرسائل : 4006
العمر : 65
العمل/الترفيه : مدير جودة
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيفية اجراء التحاليل الطبية...   الثلاثاء 27 أبريل 2010 - 12:05


تزود مختبرات التحاليل الطبية عادة بتعليمات (برامج ) خاصة من الضروري تطبيقها لتهيئة المريض والحصول على العينة المطلوبة بالصورة الصحيحة ويتم ذلك بصيام المريض مدة معينة تختلف حسب نوع التحليل والغرض منه وإيقاف إعطاء المريض المحاليل عبر الوريد ويجب أن يمنع المريض من التدخين. ويوجد بعض التحاليل الخاصة التي تتطلب وضع المريض في الحالة الأساسية Basal Condition عند قياس البيروفيت واللا كتيت و الأستيت ‏مثلا ، وبعضها يتطلب بالإضافة إلى كون المريض صائما عدم ترك الفراش إلا في حالات الضرورة القصوى ولمدة لا تزيد عن خمس دقائق وخاصة عند قياس المعدل الأيضي الأساسي . أما بعض التحاليل فيتطلب الوضع منع المريض من تناول الأدوية الموصوفة له وتحديد نوع الغذاء وكميته كل هذه الشروط تجدونها كالتالي
دهنيات الدم
يشترط الصيام 12 ساعة

سرعة الترسيب
يفضل الصيام من 6-8 ساعات

سكر الدم على الريق
يشترط الصيام من 6-8 ساعات

سكر بعد الطعام ( بعد ساعتين)
يشترط احتساب الساعتين من ابتداء الأكل وبعد أخذ العلاج إن وجد. لا يسمح بالأكل أثناء الساعتين كما يرجى الانتهاء من الأكل خلال عشر دقائق والحضور إلى المخبر قبل الموعد بربع ساعة على الأقل

اختبار تحمل السكر
تناول النشويات لمدة ثلاثة أيام متتالية بحيث لا تقل الكمية اليومية عن 150 غ
- يتم عمل التحليل في الصباح بعد صيام 12 - 14 ساعة
- لا بد من الاسترخاء أو الجلوس طوال فترة الاختبار
- يمنع من التدخين نهائيا طوال فترة الاختبار

بول للحمل
يفضل أول بول في الصباح مع عدم تناول أي سوائل مساء اليوم السابق. إذا كانت النتيجة سلبية نقترح إجراء اختبار دم للحمل لأنه أكثر حساسية

زرع البول
يشترط غسل اليد والأعضاء التناسلية بالماء والصابون ثم تطهير فتحة البول بالديتول. أغسل مرة أخرى بالماء فقط لإزالة المطهر ثم افرغ أول نقطة بول في دورة المياه وضع الباقي في الوعاء المعقم الذي يوفره المخبر.
يفضل الامتناع عن المضاد الحيوي لمدة لا تقل عن 48 ساعة. في حالة إرسال العينة من المنزل يرجى وصولها إلى المخبر خلال ساعتين على الأكثر.

جمع بول 24 ساعة
فور القيام من النوم صباحا تبول في دورة المياه وسجل الوقت ثم اجمع كل نقطة بول بعد ذلك حتى اليوم التالي في نفس الموعد (24 ساعة) واحفظ البول في الثلاجة.

قشع 3 أيام
يشترط تجميع أول بصاق في الصباح بعد المضمضة بالماء عدة مرات وقبل الأكل ولا تقبل عينات اللعاب. أرسل كل عينة منفصلة إلى المخبر في اليوم نفسه. يمكن استنشاق بخار ماء ساخن في الصباح لتسهيل إعطاء العينة.

تحليل السائل المنوي
يشترط الامتناع عن الجماع أو الاحتلام لمدة 4 أيام متتالية كما يفضل إعطاء العينة في المخبر مع الاهتمام بوضع النقطة الأولى من السائل المنوي في الزجاجة الخاصة بذلك.
- لا يسمح بوجود مرافق أثناء العينة داخل دورة المياه في المخبر.
- لايسمح بقبول عينات من خارج المخبر إذا مر عليها أكثر من 30 دقيقة.

زرع البراز
يشترط وصول العينة إلى المخبر خلال ساعتين على الأكثر ولا تقبل أي عينة مرسلة في بامبرز الأطفال ويفضل الامتناع عن المضادات الحيوية لمدة لا تقل عن 48 ساعة.

براز للدم الخفي
يمتنع المريض لمدة 48 ساعة عن تناول جميع أنواع اللحوم أو الفجل أو أدوية الرماتيزم أو أي أدوية تحتوي على الاسبرين أو فيتامين ج أو الكورتيزون أو الحديد كما لا يسمح بأخذ ملينات.

واسمات البروستات PSA
يمتنع المريض 10 أيام قبل إجراء التحليل عن إدخال منظار أو قسطرة
لا يجري اختبار Free PSA إلا مع Total PSA.

واسمات الجهاز الهضمي
يشترط الصيام من 6-8 ساعات

معايرة الأدوية بالدم
1) معايرة أدوية الصرع يؤخذ الدواء بانتظام لمدة 5 أيام على الأقل ويشترط عدم القيئ أو الاسهال لمدة 48 ساعة قبل إجراء التحليل. تؤخذ عينة الدم قبل تناول الجرعة مباشرة أو حين وجود طارئ اسعافي.
2) معايرة أدوية زرع الكلية
Cyclosporine تؤخذ بعد ساعتين من الجرعة أو قبل تناول الدواء مباشرة وذلك حسب إرشادات الطبيب.
Tacrolimus على الريق قبل تناول الدواء مباشرة

أنيميا الفول G6 PD
يشترط عدم إجراء التحليل بعد نقل الدم أو انتكاسه قبل مرور من 3-4 أسابيع

الحديد بالدم
يفضل الصيام من 6-8 ساعات والحضور صباحا وقبل بدء العلاج بالحديد أو نقل الدم.

Metanephreine - VMA
اجمع بول 24 ساعة في زجاجة خاصة تحتوي على حامض يتسلمها المريض من المخبر. يشترط الامتناع لمدة لا تقل عن 48 ساعة عن الشاي والقهوة والبسكويت والفانيليا والافوكادو والأناناس والباذنجان والبندورة والموز

عندما يعين الطبيب نوع التحليل المطلوب فإنه يتم جمع العينة من قبل الممرضة إذا كان المريض منوم في المستشفى أو من قبل فني المختبر لمرضى العيادات الخارجية ( قسم سحب العينات ) حيث يجب عليهما القيام بتصنيف العينة وترقيمها وتعليمها ويكتب تاريخ ووقت جمع العينة ومن ثم يتم إرسالها إلى المختبر ويكتب عليها بوضوح اسم ورقم المريض وعمره ‏وجنسيته ونوع التحليل المطلوب واسم الطبيب وموقع المريض وأحيانا بعض الملاحظات الخاصة بالتاريخ المرضى للمريض ، مع الحرص على التأكيد على أن تكون جميع الأوعية المستعملة في التحليل ملائمة ونظيفة ومغلقة بإحكام ويتم إرسالها مباشرة إلى المختبر .


.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمـــــــــد بشـــير
فريق أول
فريق أول


عدد الرسائل : 4006
العمر : 65
العمل/الترفيه : مدير جودة
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيفية اجراء التحاليل الطبية...   الثلاثاء 27 أبريل 2010 - 12:08

قوانين تحضير المحاليل
g\M.wt= M x V ,,,,,,, g\eq.wt=N x V


g\M.wt= = no. moles = M x V


M1 x V1 = M2 x V2 ,,, N1 x V1= N2 x V2


x%


x grame -----> 100 grame of solution


g grame -----> 1 grame of solution



g=mass ,, M.wt = molecular weight ,,,, eq.wt = equivalant weight

N = NORMAL ,,,,,,,,, M = MOLAR
V= VOLUME

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمـــــــــد بشـــير
فريق أول
فريق أول


عدد الرسائل : 4006
العمر : 65
العمل/الترفيه : مدير جودة
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيفية اجراء التحاليل الطبية...   الثلاثاء 27 أبريل 2010 - 12:10

أدوات سحب الدم

تستخدم المحقنة Syringe في سحب الدم الوريدي ويوجد منها نوعان: النوع الأول وهو المستخدم لمرة واحدة فقط Disposable ، والنوع الثاني محقنة زجاجية قابلة للتعقيم .

‏تتكون المحقنة من اسطوانة بلاستيكية أو زجاجية منتهية بفوهة خرطومية Nozzle لغرض ربط الإبرة بها وتكون الاسطوانة عادة مدرجة ويتراوح حجمها من ( 1 – 20 مل )، وهناك محقنات صغيرة كمحقنة تيبركلين Tuberculin مدرجة لغاية 0.1 مل ، وللمحقنة الزجاجية فوهة خرطومية معدنية بينما تكون الفوهة بلاستيكية في المحقنة من النوع النبيذ وهذه الفوهات ذات قطر قياسي لربط الإبر ذات الحجوم المختلفة ويوجد داخل الأسطوانة المكبس الذي يستعمل لسحب الدم ، ويختلف قياس قطر الإبرة من (18 - 25 ‏مم) وطول الإبرة من نصف بوصة إلى بوصة ونصف ، ولغرض سحب الدم يفضل استعمال الإبرة ذات قياس 20 ‏مم وطول بوصة واحدة.

‏يفضل دائما استعمال المحقنات من النوع النبيذ والتي تجهز معقمة وتستخدم
‏لمرة واحدة فقط ، وعند عدم توفرها يمكن استعمال المحقنات الزجاجية .

سحب الدم الشعيري

يتم سحب الدم الشعيري عن طريق تثقيب رأس الأصابع (البنان) أو شحمة الأذن في البالغين وفي الأطفال الرضع يثقب أخمص القدم أو إصبع القدم الكبير أو باطن القدم بواسطة مشرط رمحي Puncture.

‏ويتم سحب عينة الدم الشعيري بتنظيف منطقة السحب وذلك بمسحها بقطعة قطن مبلله بكحول إيثلي آو كحول أيزوبروبانول 70% ، ثم بوخز الإبهام بواسطة المشرط الرمحي بسرعة وخفة فيحدث جرح بعمق 1 -2 ‏مم ويثنى الإبهام فيندفع الدم بغزارة وإذا لم يخرج الدم يرفع الرباط الضاغط وتهز اليد إلى الأسفل والأعلى عدة مرات . ثم يعاد ربط الرباط الضاغط من جديد ويثن الإبهام فيندفع ‏الدم، بعد ذلك نضع الماصة الشعرية أفقيا على قطرة الدم الخارجة من الجرح ويترك الدم يندفع في الماصة حتى العلامة المطلوبة وتجمع قطرات الدم في أنبوبة اختبار سعتها 15 مم تحتوى على سائل معتدل التوتر Isotonic من كبريتات الصوديوم مع غسل الماصة عدة مرات بالمحلول نفسه ثم تنقل لجهاز الطرد المركزي لفصلها وتستخدم أجهزة طرد مركزي من النوع الأفقي لمنع تكسر الأنابيب الشعرية .

‏سحب الدم الوريدي Venipuncture

يسحب الدم الوريدي عادة من الأوردة الموجودة في الذراع أو المرفق بواسطة محقنة جافة ومعقمة جاهزة تستعمل مرة واحدة ويفضل أن يكون الذراع دافئاً والشخص في وضعية مريحة ويطبق الرباط الضاغط حول العضد برفق وتكون ما بين الكتف والمرفق ، على أن يكون الضغط رقيقاً ومن ثم ينظف الجلد في المكان المراد وخزه بقطنه مبللة بكحول طبي ويترك ليجف قليلاً ، بعد ذلك تفرغ المحقنة من الهواء بسحب المدك ودفعه مرارا بحيث يطرد كل الهواء الموجود داخل المحقنة ، بعد ذلك يمسك المرفق باليد اليسرى ويوضع إبهامها على الوريد الذي سيوخز بعيداً عن مكان الوخز 2 ‏سم ومن ثم تمسك المحقنة باليد اليمن للممرضة أو لفني المختبر بين الإبهام والأصابع الثلاثة ومن ثم تدخل الإبرة في الوريد بوخزة واحدة على أن تكون نهاية الإبرة المشطوفة إلى الأعلى فيندفع الدم إلى المحقنة نتيجة سحب مدك الإبرة وعندما يسحب من 5 – 10 مل من الدم وهو المقدار المطلوب عادة يرفع الرباط الضاغط وتوضع قطعة من القطن المعقم بالكحول على مكان الوخز ثم تسحب الابرة من الوريد بلطف ، ومن ثم يوضع الدم المسحوب في أنبوبة الاختبار تهيئة لفصله .

سحب الدم الشرياني Arterial Puncture

‏نادراً ما يطلب سحب دم شريان إلا في حالات قليلة مثل طلب فحص غازات الدم أو دراسة الاختلاف بين مستوى الجلوكوز في الدم الشريان والدم الوريدي . وكما هو معلوم فإن الدم الشريان شبيه بالدم الشعري

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمـــــــــد بشـــير
فريق أول
فريق أول


عدد الرسائل : 4006
العمر : 65
العمل/الترفيه : مدير جودة
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيفية اجراء التحاليل الطبية...   الثلاثاء 27 أبريل 2010 - 12:33

الصورة التي يحلل بها الدم

بعد عملية السحب ‏تأتي مجموعة من التعليمات التي يجب اتباعها بدقة لغرض حفظ العينة من التلف وتهيئتها لتلائم نوعية الاختبار الذي سنقوم به وبصورة عامة فإنه لابد أن تكون المحقنة والأنابيب المستخدمة نظيفة خالية من أي مواد كيميائية أو شوائب ولا يشترط أن تكون معقمة .

‏1) السيرم ( مصل الدم ) Serum

للحصول على السيرم يتم نقل الدم المسحوب من المحقنة إلى أنبوبة الاختبار ثم يترك الدم لمدة تتراوح من 10 – 20 ‏دقيقة في درجة حرارة الغرفة ويمكن أن تترك الأنبوبة لمدة أطول تصل إلى نصف ساعة إذا وضعت الأنبوبة في الثلاجة ، ويجب عدم تحريك الأنبوبة منعاً لتحلل الدم Hemolysis، وبعد وصول عينة الدم إلى التخثر التام تحرك العينة بعود خشبية بلطف حول الجزء العلوي من المادة المتخثرة اللاصقة على جدران الأنبوبة من الداخل ويجب ‏تجنب التحريك السريع منعاً لتعلل الدم ثم بعد ذلك توضع عينة الدم في جهاز الطرد المركزي فتترسب الجلطة وتكون الطبقة العليا هي السيرم ولونه الطبيعي أصفر

‏هناك طريقة أخرى تستعمل في بعض المختبرات لفصل السيرم وهي استخدام أنابيب خاصة مفرغة من الهواء تسمى Vacutainer حاوية على عنصر السيليكون وبعض منها يكون مضاف إليها الهلام Gel لغرض التقليل من عملية التحلل الدموي ومنع المادة المتخثرة من الالتصاق على جدران الأنبوبة وفصل أكبر كمية ممكنة من السيرم للأنبوبة المضاف إليها الهلام ، وتفصل المادة المتخثرة عن السيرم باستخدام عملية الطرد المركزي Centrifuge التي تؤدي إلى ترسب المادة المتخثرة في أسفل الأنبوبة ويبقى السيرم في الجزء العلوي من الأنبوبة مباشرة وبعد الانتهاء من عملية الطرد المركزي نقوم بنقل السيرم مباشرة بماصة بلاستيكية إلى انبوبة نظيفة وجافة برفق ويتم معاملة السيرم بعد ذلك على حسب نوعية الاختبار فقد تسمح ظروف التجربة أن يبقى السيرم في درجة حرارة الغرفة أو يحفظ في الثلاجة عند درجة حرارة مناسبة أو عند درجة التجمد أو يتطلب عمل الاختبار مباشرة بعد فصل السيرم (الفرق بين عينة السيرم والبلازما هو أن عينة السيرم لا تحتوي على مواد مانعة للتخثر Anticoagulants

الدم الكلي Whole Blood

‏يستخدم الدم الكلي لقياس تركيز سكر الجلوكوز (وهي الطريقة المتبعة في المستشفيات) ويجب إجراء التحليل مباشرة بعد استلامه من قبل فني المختبر بعد التأكد من إضافة فلوريد البوتاسيوم إلى الأنبوبة الخاصة بجمع عينة السكر (لمنع عملية تحلل الجلوكوز Glycolysis ) وهذه العملية مهمة جداً خاصة إذا كان هناك فترة زمنية لمدة ساعة أو أكثر من أخذ العينة وإيصالها إلى المختبر والقيام بالتحليل . ويجب التأكيد محلى سرعة استخلاص أو فصل السيرم أو البلازما من الجلطة أو من الخلايا مباشرة بعد تجميع عينات الدم حيث أن الجلوكوز يتغير بسرعة أكبر من المركبات الكيميائية العادية الأخرى خاصة عندما يترك على ‏اتصال ملامس للخلايا حيث تقوم البكتيريا بتحلل الجلوكوز مما يؤدي إلى انخفاض قيمته الحقيقية المقاسة .

البلازما Plasma

يتم الحصول على البلازما بسحب الدم من وريد الساعد بواسطة محقنة معقمة وجافة تستعمل مرة واحدة وينقل الدم إلى أنبوب جاف فيه مادة مانعة للتخثر مثل هيبارين الصوديوم 1% ومن ثم يقلب الأنبوب بهدوء رأساً على عقب عدة مرات ليمزج الدم جيدا بمانع التخثر ثم ينقل الدم فورا ليفصل بجهاز الطرد المركزي ويكون الجزء العلوي هو البلازما وبعد ذلك يتم نقل البلازما إلى أنبوبة نظيفة لإجراء الاختبارات المطلوبة عليها .

‏وهناك إجماع عام في معظم المختبرات على تفضيل استخدام السيرم بدلاً من البلازما أو الدم الكلي وذلك لسهولة تحضيره والحصول عليه إضافة إلى أن تغير ثبات الجلوكوز في السيرم في درجة حرارة الغرفة أقل بكثير من تغير ثباته في الدم الكلي وكذلك معظم الإنزيمات تثبت فيه لمدة 24 ‏ساعة على الأقل إذا ما بردت في الثلاجة ولمدة أطول في المجمدة . وإذا استعرضنا بقية مكونات الدم فنجد أن الأيونات اللاعضوية ثابتة في السيرم لمدة تقارب 8 ‏ساعات في درجة حرارة الغرفة ولعدة أيام في درجة حرارة الثلاجة كما أن كل من اليوريا والكرياتينين وحامض البوليك تكون ثابتة لمدة 42 ‏ساعة على الأقل بدون ثلاجة ولمدة أطول تحت تبريد الثلاجة أما البيليروبين (خاصة غير المقترن) فهو حساس جداً للضوء لذلك يجب أن يفحص فوراً أو يحمى من الضوء المباشر بحفظه في مكان مظلم .

‏هناك عدة نقاط تحدد اختيار عينة الدم هل ما نحتاجه في التحليل عينة دم كلي أو سيرم أو بلازما وهي :

1 - يفضل استعمال الدم الكلي في أكثر التحاليل حيث يمكن الاستفادة من كميات قليلة منه لإجراء الفحص دون الحاجة إلى عزل كريات الدم مما يتطلب عند ذلك كميات لحبر ويستعمل الدم الكلي بصورة خاصة لقياس المواد التي تكون موزعة بصورة متقاربة بين البلازما والخلايا مثل السكر واليوريا .

2 - توجد داخل الكريات الحمراء مواد تتداخل مع التفاعلات التي تجرى لقياس بعض مكونات الدم كحامض البوليك أو الكرياتينين وعندها يجب استعمال السيرم أو البلازما وكذلك يستعمل السيرم أو البلازما لقياس بعض المكونات التي تختلف في تركيزها بين الخلايا والبلازما مثال ذلك أيون البوتاسيوم حيث يكون تركيزه في البلازما أقل بكثير من تركيزه في داخل الكريات والعكس بالنسبة للصوديوم .

3 - ‏يفضل استعمال السيرم على البلازما تجنبا للتداخل الذي قد يحدث نتيجة استعمال المواد المانعة للتخثر ومن أمثلة ذلك تأثير مانعات التجلط على فعالية الإنزيمات ، وكذلك يفضل استعمال البلازما في بعض الفحوص التي تتطلب عزل الكريات عن البلازما بأسرع ما يمكن فمثلا يزداد تركيز الفوسفات العضوية في البلازما نتيجة تسربها من الكريات الحمراء عند ترك الدم ولو لفترة وجيزة ، كما أن تحلل الفوسفات العضوية إلى الفوسفات الغير عضوية بسبب فعالية إنزيمات الفوسفاتاز يزيد في تركيز الفوسفات غير العضوية في البلازما دون الحاجة إلى انتظار تحلل تجلط الدم (كما في السيرم) .


‏ملحوظة هامة :

‏لابد أن يكون لون السيرم أو البلازما أصفراً صافياً ولا يوجد فيه أي عكارة وإذا وجد اللون مبيضاً فإنه يدل على ارتفاع نسبة الدهون فيه مما يؤثر على نتيجة التحليل وبالمثل إذا كان اللون محمراً فانه يدل على تكسر كريات الدم الحمراء الذي يؤثر تأثيرا كبيراً على بعض النتائج وإذا كان لونه أصفر مخضراً فإنه يدل على زيادة نسبة البيليروبين بالدم

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمـــــــــد بشـــير
فريق أول
فريق أول


عدد الرسائل : 4006
العمر : 65
العمل/الترفيه : مدير جودة
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيفية اجراء التحاليل الطبية...   الثلاثاء 27 أبريل 2010 - 12:35

مضادات التخثر ( موانع التجلط ) Anticoagulants

‏تستخدم مضادات التخثر في حالة استعمال عينات من البلازما أو الدم الكلي حسب ما تقتضيه التجربة وعليه يجب إضافة مضاد للتخثر إلى أنبوبة جمع الدم حال سحبه مباشرة وعادة يغلق جدار أنبوبة جمع الدم بمضاد التخثر ، وتجدر الإشارة إلى أن اختيار مضاد التخثر يجب أن يقوم على اعتبار أن هذا المضاد لن يؤثر على التحليل الكيميائي وهذه النقطة مهمة جدا . لأن مصادر التخثر هي مركبات كيميائية لأملاح بعض المعادن مثل الصوديوم والبوتاسيوم والليثيوم ، ‏لذلك لا يمكن استخدام مضادات التخثر من أملاح الصوديوم والبوتاسيوم عندما يخص التحليل تعيين الإلكتروليتات كالصوديوم والبوتاسيوم لأن ذلك سوف يؤدي إلى خطأ إيجابي أكبر في نتائج التحليل ولكن في مثل هذه الحالة يمكن استخدام مضادات التخثر لليثيوم أو الأمونيوم .

‏أما في حالة تحليل الكالسيوم في الدم فلا يمكن استخدام أكزالات الصوديوم لأن هذا الملح سوف يزيل كل ما تحتويه العينة من الكالسيوم بترسيبه على شكل أكزالات الكالسيوم .

‏وكذلك تعمل مضادات التخثر على تثبيط فعالية بعض الإنزيمات ، مثل إنزيم الفوسفاتاز الحمضي Acid Phosphatase والفوسفاتاز القاعدي Alkaline Phosphatase ‏وأنزيم نازعة الهيدروجين من لاكتات LDH أما أملاح فلوريد البوتاسيوم أو الصوديوم فتثبط فعالية إنزيم اليورياز بينما تنشط فعالية إنزيم الأميلاز ، كما تستطيع مضادات التخثر إفقاد الاختبار أهميته المرضية

هذه بعض أنواع المواد المخثرة للدم .

1 – الهيبارين Heparin

‏هو مادة مضادة للتخثر وهو من مكونات الدم الأساسية ولكنه يوجد بتركيز لا يكفي لمنع تخثر الدم ، ويتولد الهيبارين من خلايا الكبد فهو موجود بتركيز عالي في الكبد كما أنه موجود أيضا في الخلايا الرئوية وقد أمكن فصله وعزله بشكل ملح متبلور من مستخلص الكبد والرئة ويتميز عن غيره بكونه لا يتداخل معه أي اختبار من اختبارات التحليل الكيميائي ، والهيبارين عبارة عن ميكوتين عديد حمض الكبريتيك Muccoitin Polysulphouric – Acid وهو من السكريات المتعددة ويمكن الحصول عليه تجاريا في الوقت الحاضر من أملاح الصوديوم Sodium Heparin أو ملح البوتاسيوم Potassium Heparin أو ملح الليثيوم Lithium Heparin

يعمل الهيبارين كمضاد للثرومبين Antithrombin حيث يمنع نقل أو تحويل البروثرومبين Prothrombin إلى ثرومبين Thrombin وهكذا يمنع تكوين الفيبرين Fibrin إلى الفيبرينوجين Fibrinogen وتتم عملية التجلط على مرحلتين كالتالي :



Prothrombin Thrombplastic Activity Factor ► Thrombin

Fibrinogen Thrombin ► Fibrin (blood colt)


‏ويحتاج الهيبارين إلى عامل مساعد Cofactor للقيام بعمله .

يضاف الهيبارين بنسبة 20% وحدة لكل ملليتر من الدم ، وبما أنه لا يذوب في الحال لذا فإن محلوله غالباً ما يستخدم ويجفف، علر جدران الأنبوبة ليكون في تماس مباشر مع الدم ومفعوله أفضل ما يمكن ، ولا تزال أسعاره المرتفعة ومفعوله المؤقت من معوقات استخدامه في المختبرات إذا ما قورن .بمضادات التخثر الأخرى ، ويحتوي هيبارين الصوديوم على ما لا يقل عن 110 وحدة / مجم ويستعمل عادة بتركيز حوالي 0.2 مجم / مل من الدم .

2 – اكزالات البوتاسيوم Potassium Oxalates

يعمل هذا ا‏لمضاد على ترسيب أيونات ا‏لكالسيوم وبذلك يمنع تجلط الدم ويفضل استعماله لسهولة ذوبانه ، ونحتاج عادة إلى 10 – 20 مجم من إكزالات ا‏لبوتاسيوم لمنع تجلط 10مل من ا‏لدم و 2 مجم لكل واحد مل من ا‏لدم ويستعمل هذا المحول عادة بتركيز 30% ويعاير إلى الرقم الهيدروجيني PH = 7.4 باضافة محلول هيدروكسيد البوتاسيوم أو محلول حمض الاكزاليك ومن الجدير بالذكر أن 0.1 مل من محلول إكزالات البوتاسيوم المحمر تكفي لمنع تخثر 10 مل من الدم.

3 - فلوريد الصوديوم Sodium Fluoride

يستعمل عادة كمادة حافظة من أجل تقدير الجلوكوز في الدم إلا أنه يستخدم كمضاد للتجلط (ضعيف ) ، ‏وعندما يستخدم كمادة حافظة بالإضافة إلى وجود مانع للتجلط مثل اكزالات البوتاسيوم فأنه يكون مؤثر بتركيز حوالي 2 مجم / 1 مل من الدم ويبدأ تأثيره عن طريق تثبيط النظام الانزيمي المشترك في عملية Glycolysis الذي يؤدي إلى قلة تركيزه ، وتحضر الأنابيب الحاوية لهذا لهذا المزيج بإذابة 4 ‏جم من كلوريد الصوديوم مع 12 جم من إكزالات البوتاسيوم في 200 ‏مل من الماء ، توضع قطرة واحدة في كل أنبوب لكل 1 مل من الدم وتجفف الأنابيب بدرجة حرارة أقل من 100 م .

وكقاعدة عامة فإذ الفلوريد يجب ألا يستخدم عندما يكون جمع العينات من أجل تقديرات إنزيمية أو عندما يستخدم ككاشف Reagent في الاختبار (الطول الإنزيمية) مثل طريقة اليورياز Urease لتقدير اليوريا .

4 – إيثلين ثنائي الأمين رباعي حمض الخل
Ethylene Diamine Tetra Acetic Acid (EDTA)

يفضل استخدام هذا المضاد في اختبارات علم الدم Hematology بصورة خاصة حيث يعمل على المحافظة على المكونات الخلوية من التلف ويستخدم عادة بشكل ملح ثنائي الصوديوم أو ثنائي البوتاسيوم بتركيز يقارب من 1 ‏- 2 مجم / مل من الدم وتعزى فعالية هذا االملح كمضاد للتخثر إلى قابليته للارتباط مع كالسيوم الدم وعزله كلياً عن القيام بدوره في عملية التخثر .

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمـــــــــد بشـــير
فريق أول
فريق أول


عدد الرسائل : 4006
العمر : 65
العمل/الترفيه : مدير جودة
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيفية اجراء التحاليل الطبية...   الثلاثاء 27 أبريل 2010 - 12:36

أغطية الأنابيب ذات الرموز الملونة

‏تشير السدادات المطاطية المستعملة كغطاء في أنابيب جمع الدم إلى وجود أو غياب المواد المضافة إلى الأنبوب والتي عادة ما تكون مواد حافظة أو مواد مضادة للتخثر ، فالمواد الحافظة تمنع التغيرات في العينة ومضادات التخثر تمنع تشكل الخثرة وتمنع التجلط وتستخدم أنابيب خاصة مفرغة من الهواء تسمى Vacutainer Tube

وتصنف هذه الأنابيب إلى الأنواع التالية:

1 - الأنبوبة ذات الغطاء الأحمر Red Tube : و تكون خالية من المواد المضافة مثل مضادات التخثر ويوجد أنواع منها يضاف لها عنصر السيليكون أو الهلام Gel (تكون ذات لون أحمر أو أسود) لغرض التقليل من عملية التحلل الدموي و تستعمل مثل هذه الأنابيب في بنك الدم وبعض الاختبارات الكيميائية الروتينية والهرمونات كما تستعمل في قسم المصليات Serology ، ويتراوح الحجم اللازم لذلك من 2 – 10 مل أما بالنسبة للأطفال حديثي الولادة فيؤخذ على الأقل 0.7 مل من الدم مع وجود مادة فاصلة للسيرم و يجب عدم رج أو تقليب أو تحريك الدم بعد جمعه ، بل يترك لمدة 15 ‏دقيقة حتى يتجلط كل الدم ثم تبدأ عملية الطرد المركزي لفصل كريات الدم عن السيرم أو البلازما.

2 - الأنبوبة ذات الغطاء الأرجواني Lavender Tube : وتكون المواد المضافة عبارة عن EDTA وتملأ الأنبوبة بواحد مل من EDTA لكل 2 ‏مل من الدم أو 2 ‏مل من EDTA لكل 5 مل من الدم وتستعمل في الفحوصات الدموية والمناعية وبنك الدم والفحوصات الكيميائية وعند الحاجة للعناصر المصورة C.B.C مثل كريات الدم الحمراء وفحوصات العد التفريقي لكريات الدم البيضاء Differential ، وتحتوي، هذه الأنبوبة غالباً على صوديوم EDTA وتمزج هذه الأنبوبة بشكل كامل بعد جمع الدم ولكن تمزج بلطف وهدوء حتى يتم توزيع المادة المانعة للتخثر بشكل كامل على مكونات الأنبوبة من الدم .

3 - الأنبوبة ذات الغطاء الأخضر Green Tube : ويكون مضاف إليها إما الصوديوم أو الليثيوم هيبارين Li. Heparin ويكون الحجم اللازم هو 10مل وتستعمل في تحاليل قسم علم الوراثة الخلوي Cytogenetic وكذلك لقياس الرقم الهيدروجيني PH وغازات الدم والإلكتروليتات والهرمونات والأحماض الأمينية وقياس تركيز الأدوية العلاجية واختبار إنزيم نازعة الهيدروجين جلوكوز -6- فوسفات G6PDH

4 - الأنبوبة ذات الغطاء الأزرق Blue Tube : ويكون مضاف إليها صوديوم ستريت Sodium Citrate حيث يضاف على الأقل 2.7 ‏مل منه إلى حجم دم مماثل أي 2.7 مل من الدم أو يضاف 4.5 ‏مل من الصوديوم ستريت إلى الدم و تستعمل لتحاليل تخثر الدم Coagulation مثل اختبار عامل الفيبرونوجين Fibrogen Factor ، ووقت البروثرومبين PT ووقت البروثرومبين الجزئي PTT

5 - الأنبوبة ذات الغطاء الأصفر Yellow Tube : ويوضع فيها مادة فاصلة للسيرم مثل الهلام ويؤخذ 5 مل من ‏الدم وتستعمل في قسم المصليات وأما في ‏الأطفال حديثي الولادة فيؤخذ على الأقل 0.3 مل من الدم مع وجود مادة مضافة وهي EDTA

6 - الأنبوبة ذات الغطاء الرمادي Gray Tube : وتستعمل لتعيين مستوى الجلوكوز وتحتوي على فلوريد البوتاسيوم الذي يمنع تغير تركيز الجلوكوز عن طريق إيقاف تحلل السكر في كريات الدم .

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمـــــــــد بشـــير
فريق أول
فريق أول


عدد الرسائل : 4006
العمر : 65
العمل/الترفيه : مدير جودة
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيفية اجراء التحاليل الطبية...   الثلاثاء 27 أبريل 2010 - 12:38


الجدول التالي يبين لون أغطية الأنابيب ونوع صورة
الدم والمادة المضافة



اللون نوع صورة الدم المادة المضافة
أحمر - أسود سيرم لا يوجد مادة مضافة إنما مادة فاصلة مثل
الهلام
أصفر دم كامل لا يوجد مادة مضافة إنما مادة فاصلة مثل
الهلام
أخضر بلازما أو دم كامل هيبارين الصوديوم أو الليثيوم أو الأمونيوم
أرجواني بلازما أو دم كامل الصوديوم الثنائي مع EDTA

أو البوتاسيوم الثنائي مع EDTA
أزرق بلازما أو دم كامل صوديوم ستريت
رمادي بلازما أو دم كامل أكزالات الصوديوم أو البوتاسيوم ، كلوريد
الصوديوم ، صوديوم يود أستيت

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمـــــــــد بشـــير
فريق أول
فريق أول


عدد الرسائل : 4006
العمر : 65
العمل/الترفيه : مدير جودة
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيفية اجراء التحاليل الطبية...   الثلاثاء 27 أبريل 2010 - 12:40

تأثير مكان تجميع الدم على مكوناته

عند سحب العينة من مواقع مختلفة فإن مكونات الدم كذلك تختلف ففي عملية ثقب الجلد Skin Puncture يشبه الدم الشرياني الدم الشعيري أكثر من الدم الوريدي ولهذا فإنه من الناحية المخبرية لا يوجد اختلافات واضحة بين الدم الشعيري والدم الشريان في كل من قيمة الرقم الهيدروجيني PH والضغط الجزيئي للأكسجين Po2 والضغط الجزيئي لثاني أكسيد الكربون Pco2 وتشبع الاكسجين ، بينما الضغط الجزيئي لثاني أكسيد الكربون في الأوردة يكون أعلى حيث يصل ضغطه من 6 إلى 7 مل زئبق ويقل جلوكوز الدم في الاوردة بحوالي 7 مجم / 100 مل (0.39 ‏ملليمول/لتر) من مستوى الجلوكوز في الدم الشعيري نتيجة لاستهلاك الأنسجة له .

تحلل الدم Hemolysis

‏إن تكسر كريات الدم الحمراء بواسطة تحلل الدم تحدث داخل الجسم الحي Invivo وكذلك في أنابيب الاختبار Invitro وهذه العملية يمكن أن تتم تحت ظروف وحالات عديدة منها :

1- التناضح Osmotically

نظراً لأن غشاء الكرية الحمراء يسمح بنفاذ الماء فإن حجم الخلية يتغير تبعاً لتغير الوسط التناضحي فإذا وضعت الكريات في محلول منخفض التوتر Hypotonic فإن الماء ينفذ إلى داخل الخلية وتتفتح الخلية وتتغير صفات الغشاء وتنشأ به قنوات دقيقة تسمح بمرور الهيموجلوبين وغيره من محتويات الخلية وتنتشر في السائل المحيط بالخلايا .

2 – تحلل الدم المرضي يحصل في الحالات التالية :

أ - الأنيميا أو فقر الدم الحاد Hemolytic Anemia وكذلك في حالة اليرقان عند الأطفال حديثي الولادة Jaundice
ب - زيادة الهيموجلوبين المفاجيء في البول Paroxysmal Hemoglobinuria

3 - تحلل الدم الناتج عن تناول بعض العقاقير :

ان بعض العقاقير تسبب تحلل كريات الدم الحمراء ومنها الكينين Quinine والفيناسيتن Phenacetin والنيترات Nitrites والكلورات Chlorates

4 – المذيبات الدهنية

مثل الكحول ، الإيثر ، الكلوروفورم وبعض المواد مثل الصابون وأملاح الصفراء ومادة السابونين Saponin وهذه المواد تذيب الدهون في غشاء الكرية الحمراء أو تغير اتجاهات ترتيب جزيئات الدهون في الغشاء الخلوي

5 – الطرق الميكانيكية

تلعب الطرق الميكانيكية دوراً هاما بالتأثير السلبي على العينات المختلفة خاصة عينات الدم ومن هذه الطرق الطحن Grinding ، التحريك Stirring أو الرج الشديد Shaking وكذلك تكرار التجميد والتسييح Thawing

كما أن هناك بعض العوامل الأخرى التي تؤدي إلى تحلل الدم في الأنابيب مثل التغير في درجة الحرارة والرقم الهيدروجيني والتعرض للأشعة فوق البنفسجية ، و يتأثر تركيز مكونات السيرم بتركيز الهيموجلوبين في العينة المنجلية إلى أكثر من 20 مجم / 100 مل ويوجد درجتان لتحلل عينة الدم أولها خفيف Slightly Hemolysis وهذا تأثيره قليل على معظم التحاليل الكيميائية ، والنوع الثاني هو التحلل الحاد للدم Server Hemolysis الذي يؤثر على تخفيف المكونات التي توجد بتركيز قليل داخل كريات الدم الحمراء أكثر من تأثيره على المكونات الموجودة في البلازما (حيث يؤدي التحلل الحاد إلى زيادة العناصر الموجودة في داخل الخلايا نسبة إلى خارج الخلايا وزيادة تركيزها مثل الصوديوم والبوتاسيوم وأنزيم LDH ...الخ) وعلى العموم فإن التأثير الواضح يمكن ملاحظته على المكونات الموجودة في البلازما لهذا فإن التركيز في البلازما يزداد في العينة المتحللة في الاختبارات التالية إنزيم الألدولاز Aldolase وإنزيم ‏الفوسفاتاز القلوي وإنزيم LDH وإنزيم ايزوستريت نازع الهيدروجين والبوتاسيوم والمجنيزيوم والفوسفات ويزداد كذلك الفوسفات الغير عضوي في السيرم بسرعة مثل الأستر العضوي الموجود داخل الخلايا التي تكون متحللة وكذلك تزداد نشاطية إنزيمي أمينو ترانسفيراز (GOT, GPT) بنسبة 2% لكل 10مجم / 100 مل الناتج عن الزيادة في تركيز الهيموجلوبين وكذلك فإن إنزيم LDH يزداد بحوالي 10% لكل 10 مجم / 100 مل من الهيموجلوبين ، ونستطيع معرفة عينة الدم المتحللة بالنظر إليها بالعين المجردة .

حفظ الدم

‏من المفضل دائماً إجراء التحاليل بالسرعة الممكنة وعند الخزن تحفظ جميع العينات بعد فصل السيرم أو البلازما مبردة لغرض تأخير التفاعلات الكيميائية وبالتالي الحيلولة دون تغيير نسب المكونات ودرجة الحرارة المناسبة للحفظ من 2 – 4 م ، حيث تحدث تغيرات قليلة في هذه ‏الدرجة خلال عدة ساعات من تركها في الثلاجة وتحفظ عينات الدم لتحليل السكر والبيروفيت بعد إضافة مادة حافظة .

وعند تخزين العينات لمدة طويلة لقياس الانزيمات مثلاً فإنه يجب تجميدها بدرجة حرارة (-20 م) بعد فصل السيرم بأسرع وقت ممكن ويفضل أن تقسم العينات إلى حجوم صغيرة قبل تجميدها تجنباً لتكرار عملية الإذابة والتجميد مرة ثانية مما يؤدي إلى تغير أساسي في تركيب البروتينات والإنزيمات وعند إجراء التحليل تترك العينة لتذوب ببطيء بدرجة حرارة الغرفة ثم تمزج بهدوء لكي نحصل على عينة متجانسة .

‏ولجمع عينات الدم ينصح بتباع الاحتياطات التالية :

1 - يفضل جمع عينات الدم من المرضى في الصباح الباكر وقبل الإفطار إلا في حالات خاصة .

2- فحص الأنبوب الذي سيوضع فيه الدم ويجب أن يكون جاف حيث أن وجود الرطوبة يؤدي إلى تكسر خلايا الدم والتأكد من كون صلاحية الأنبوب غير منتهية .

3 - ‏يجب الإشارة إلى نوع العلاج الذي يتناوله المريض

4 - ‏يجب تجنب استعمال الضغط السالب عند سحب الدم بل يترك الدم ينساب من الوريد إلى المحقنة ببطء وكذلك عندما يفرغ من المحقنة إلى الأنبوب الخاص بالحفظ يفرغ ببطء وذلك لمنع تكسر كريات الدم .

5 - يجب عدم المبالغة في استخدام المواد المانعة للتجلط (التخثر)

6 - ‏بعد سحب العينة يجب الإسراع بنقلها إلى المختبر حيث أن حفظ الدم في درجات حرارة منخفضة يؤدي إلى تحلل الخلايا واضطراب توزيع الأيونات بصورة خاصة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمـــــــــد بشـــير
فريق أول
فريق أول


عدد الرسائل : 4006
العمر : 65
العمل/الترفيه : مدير جودة
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيفية اجراء التحاليل الطبية...   الثلاثاء 27 أبريل 2010 - 12:42


تحليل الاملاح و تحليل المعادن





الصوديوم Sodium – Na+




الصوديوم عنصر أساسي يحتاجه الجسم للاحتفاظ بصحة جيدة وهو موجود بصورة
طبيعية في
معظم الأطعمة، كما انه يضاف الى الاطعمة لحفظها او لتغيير الطعم والمذاق،
ويظن معظم
الناس ان الصوديوم والملح هما شئ واحد، وهذا ليس صحيحاً، فالصوديوم في
الواقع يشكل
نصف محتوى الملح تقريباً، وبالتالي فهو مصدر للطعام، وهنا تكمن كيفية تفسير
أن
الحمية ذات أملاح الصوديوم المنخفضة تستوجب الحد من كمية الملح في الطعام.

يعتبر الصوديوم الايون الموجب Cation (هو العنصر الكيميائي الذي يحمل شحنة
موجبة)
الرئيس في السوائل الموجودة خارج الخلايا ومنها البلازما.

يتراوح مستوى الصوديوم في الدم 135-145
ملليمول/لتر


يلعب الصوديوم دوراً رئيسياً في المحافظة على الضغط الإسموزي للدم وما يتبع
ذلك من
تنظيم تبادل السوائل بين الاوعية الدموية وخارجها وانتقال الصوديوم الى
داخل
الخلايا او فقدانه من الجسم يؤدي الى نقصان حجم السائل خارج الخلايا مما
يؤثر على
دوران الدم ووظيفة الكلى والجهاز العصبي.

يزداد مستوى الصوديوم في الدم في الحالات التالية:

• عند فقد الجسم لكمية كبيرة من الماء، مثل حالة الجفاف ومرض فرط
التبول الشبيه
بمرض البول السكري الكاذب حيث يتبول المريض يومياً أكثر من خمس لترات من
البول.
• عند أخذ كمية كبيرة من الصوديوم مثل أخذ كمية كبيرة من محلول كلوريد
الصوديوم
0.9% عن طريق الوريد.
• في حالات مرض كشنج الذي يتميز بإفراز كمية كبيرة من الكوتيزول، حيث يعمل
الكورتيزول على إعادة امتصاص الصوديوم في الكلى.
• الاستعمال المفرط لعقار الكورتيزون.

يقل مستوى الصوديوم في الحالات التالية:

• استعمال الادوية المدرة للبول.
• العرق الذي يُعوّض بشرب الماء فقط.
• أمراض الكلى الشديدة.
• فشل القلب الاحتقاني.
• فقدان الصوديوم في الجهاز الهضمي عن طريق القئ والاسهال او فتحة الامعاء
الجراحية.
• تليف الكبد.
• مرض البول السكري.
• مرض أديسون، حيث يقل إفراز هرمون الالدوستيرون.
• نقص افراز الهرمون المضاد لإدرار البول الذي يحدث في مرض البول السكري
الكاذب.

حمية طعام قليلة الصوديوم :


أفضل طريقة لاتباع جمية طعام قليل الصوديوم هي اتباع نظام غذائي متوازن
يشتمل على
بعض الحليب واللحوم والخبز والحبوب والخضراوات والفاكهة ، وهناك قواعد
عديدة يجب
إتباعها منها :

- عدم إضافة أي ملح أثناء تحضيره وكذلك أثناء تناوله
- يجب قراءة اسماء العناصر الغذائية المكونة للاطعمة المعلبة والملصقة على
تلك
المعلبات وكذلك التأكد من عدم احتوائها على الملح أو أية عناصر أخرى تحمل
كلمة
صوديوم



المجموعة
الغذائية
مقدارالحصة الاطعمة
المسموح بها
الاطعمة
غير المسموح بها
حليب كوب واحد نصف كوب حليب كامل الدسم، حليب
مقشود او لبن.
لبنه
مخيض اللبن التجاري
اللحوم
والاطعمة البديلة عنها
30غرام بيضة
نصف كوب
لحم ضأن ، بقر ، جمل ، عجل ،
أرنب ، كبدة ، دجاج ، ديك رومي ، سمك

بيض

بقول ( حمص، فول، ...الخ)
جبنة، اللحوم المملحة
والمدخنة والمعلبة، لحم البقر المعلب، دماغ،
كلاوي، محار، سمك معلب
بقول معلبة
حبوب نصف كوب بطاطا بيضاء، بطاطا حلوة،
معكرونة، ارز، برغل، حبوب يابسة أو مطبوخة
شرائح البطاطا، المنتجات
المعدة تجارياً، الحبوب سريعة الطبخ
خبز شريحة واحدة ثُمن رغيف صامولي (8سم)
6
خبز قمح أو خبز ابيض
بسكويت غير مملح
خبز مصنوع "بالباكنباودر"،
او صودا الخبز، مزيج من عناصر البسكويت
المملح.
خضر نصف كوب خضر طازجة او مجمدة خضر معلبة ومخللة، زيتون
فاكهة 1 متوسط الحجم طازجة، مطبوخة، معلبة،
مجمدة او مجففة بأشعة الشمس، عصير الفاكهة
فاكهة مجففة بالكبريت، عصير
الطماطم العادي
دهنيات ملء ملعقة شاي زيدة غير مملحة، سمن نباتي
غير مملح، دهن غير مملح، مايونيز، صلصة غير
مملحة، مكسرات غير مملحة
زيتون، مكسرات مملحة، صلصة
سلطة مع ملح، لحم بقر مقدد مملح
حساء كوب واحد أنواع الحساء المحضرة مع
الاطعمة المسموح بها، الحساء القشدي المصنوع
من الحليب المسموح به
انواع الحساء المعلبة، مرق
مخاليط الحساء المجففة
المشروبات قهوة، شاي، مرطبات غازية،
كول أيد
مرطبات تحتوي على مواد
الصوديوم الحافظة، الفطور الجاهز والسريع،
مخاليط الشوكولا السريعة
بعد
الطعام
نصف كوب جيلاتين صرف، جيلو تجاري
مرة أسبوعياً، حلوى (لا تحتوي على ملح أو
باكنباودر او صودرا الخبز)، بوظة مرتين اسبوعياً، كراميل، سكر، جيلي، عسل
مخاليط الحلوى او الكعك
التجاري، فطائر، كعك محلي وبودينغ، حلوى تحتوي
على ملح أو باكنباودر أو صودا الخبز، كاكاو شوكولا أو كراميل يدخل فيه
الملح
التوابل بهارات وأعشاب وتوابل بدون
ملح
كاتشاب، صلصة ستيك، صلصة
فول الصويا، صلصة حارة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمـــــــــد بشـــير
فريق أول
فريق أول


عدد الرسائل : 4006
العمر : 65
العمل/الترفيه : مدير جودة
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيفية اجراء التحاليل الطبية...   الثلاثاء 27 أبريل 2010 - 12:43


البوتاسيوم Potassium K+

يعتبر البوتاسيوم الأيون الموجب الرئيس داخل الخلايا وقياسه في الدم من أهم القياسات وأكثرها احتياجاً الى الدقة وذلك للأهمية القصوى في تأثير البوتاسيوم على العضلة القلبية.


مستوى البوتاسيوم في السيرم أو البلازما يتراوح بين 3.5-5 ملليمول/لتر، وهذا التركيز يحدد الاثارة العصبية العضلية، لذا فإن زيادة او نقصان تركيز البوتاسيوم يعوق من قدرة العضلات على الانقباض.


يزداد مستوى البوتاسيوم في الدم في الحالات التالية:

• بعض أمراض الكلى، مثل الفشل الكلوي والانسداد البولي.
• تهتك الانسجة، مثل الاصابات الطاحنة حيث يخرج كمية كبيرة من البوتاسيوم من داخل الخلايا المطحونة الى الدم وفي نفس الوقت تقل كفاءة الكلى.
• الانقباض العنيف للعضلات، حيث يؤدي الى خروج البوتاسيوم الى خارج خلايا العضلات ومثال ذلك حالات التشنج.
• مرض اديسون، حيث يقل أو ينعدم هرمون الالدوستيرون مما يؤدي الى قلة تبادل الصوديوم بالبوتاسيوم في الكلى.
• مرض البول السكري غير المعالج، حيث تقل كفاءة مضخة الصوديوم بسبب عدم استغلال الجلوكوز مصدراً للطاقة اللازمة لعمل هذه المضخة.

يقل مستوى البوتاسيوم في الدم في الحالات التالية:

• فقدان البوتاسيوم مع الاسهال والقئ المستمر.
• استعمال الادوية المدرة للبول.
• علاج غيبوبة ارتفاع السكر بالانسولين بدون تناول بوتاسيوم معه.
• الاستخدام السيء لعقار الكورتيزون.
• استعمال المسهلات.
• ارتفاع كالسيوم الدم.
• زيادة هرمون الألدوستيرون.


الكلوريد Chloride - CL

يعتبر الكلوريد الايون السالب الرئيس خارج الخلايا وهو مهم جداً في المحافظة على توازن الحمضي القلوي ويلعب مع الصوديوم دوراً هاماً في تنظيم التوازن الاسموزي لسوائل الجسم.


تركيز الكلوريد في السيرم او البلازما يتراوح ما بين 95- 105 ملليمول/ليتر.


يزداد مستوى الكلوريد في الدم في الحالات التالية عند معدل التنفس،ويحدث ذلك في حالات الحمى الشديدة والتسمم بالاسبرين والقلق والخوف، كما تزداد نسبة الكلوريد مع استعمال جرعة كبيرة من كلوريد النشادر وكلوريد البوتاسيوم وكذلك في حالة التجفاف.

يقل مستوى الكلوريد في الدم مع بطئ معدل التنفس (مثل حالات التسمم بالمورفين) والقيء الشديد المستمر والاسهال المزمن ومرض البول السكري غير المعالج وفي أمراض الغدة الكظرية والفشل الكلوي.

ملحوظة: في حالة ارتفاع ضغط الدم يُنصح المريض بالاقلال من،او الامتناع عن تناول ملح الطعام(كلوريد الصوديوم) لانه يساعد على ارتفاع معدل ضغط الدم.



الكالسيوم Calcium Ca++


يعتبر الكالسيوم من أهم العناصر في جسم الانسان مما يقوم به من دور كبير في معظم العمليات الحيوية، حيث انه يدخل في تكوين الهيكل العظمي وله دور رئيسي في نقل الاشارات العصبية والانقباض الطبيعي للعضلات وتجلط الدم وتنشيط بعض الانزيمات وتنظيم عمل بعض الهرمونات.

يتراوح مستوى الكالسيوم في الدم ما بين 8.5- 10.3 مجم لكل مئة ملليتر دم (2.1-2.6 ملليمول/ ليتر).

50% من هذه النسبة (الكالسيوم) موجود حراً في الدم ومسؤولاً عن معظم وظائفة، 45% محمولاً على البروتين خاصة الزلال (الالبيومين) و 5% في صورة سيترات الكالسيوم.

يرتفع مستوى الكالسيوم في الدم في الحالات التالية :

- فرط وظيفة الغدة جار الدرقية
- بعض الاورام السرطانية التي تفرز مواد كيميائية تشبه هرمون الغدة جار الدرقية في وظيفتها
- بعض اورام العظام
- عدم الحركة لفترة طويلة
- زيادة تناول فيتامين د

يقل مستوى الكالسيوم في الدم في الحالات التالية :

- القصور في وظيفة الغدة جار الدرقية
- نقص فيتامين "د" مثل حالات الكساح في الاطفال ولين العظام في الكبار
- الامراض المؤدية إلى سوء الهضم والامتصاص
- التهاب البنكرياس الحاد
- الفشل الكلوي الحاد والمزمن
- الاسهال الدهني

تحليل الكالسيوم في البول له أيضآ قيمة في حالات اكلينيكة معينة مثل حالات فرط وظيفة الغدة جار الدرقية .


النسبة الطبيعية للكالسيوم في البول تتراوح ما بين 50 – 150 مجم / 24 ساعة.


حمية الطعام قليلة الكالسيوم

إن أفضل طريقة للإقلال من الكالسيوم هي شرب ما لايقل عن ثلاث ليترات من السوائل يومياً كالشاي والقهوة وعصير الفاكهة، والابتعاد عن شرب مياه الآبار أو المياه العادية والتي غالباً ما تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم ومن الافضل شرب المياه الصحية والمعبئة، اما الاطعمة غير المسموح بها فهي ( جبنة، حليب، لبن، قشدة، آيس كريم، سردين، محار، فول، حمص، كبدة، كلاوي، شوكولاته، زيتون، بامية، بقدونس، سبانخ، خضرمورقة، بلح، تين، ليمون حامض، برتقال حامض، خوخ، يوسف افندي، بذور، حبوب، جوز وبندق).


الفوسفور غير العضوي Inorganic Phosphorus

يعتبر الفوسفور عنصرآ حيويآ هامآ جدآ في جسم الانسان حيث انه يدخل مع الكالسيوم في تكوين العظام ويوجد أيضآ بعض انواع البروتينات والدهون ويدخل في تكوين بعض مرافقات الانزيمات Coenzymez
وبعض مصادر الطاقة تحفظ في صورة المركب الحامل للطاقة ادينوسين ثلاثي الفوسفات ATP


يتراوح مستوى الفوسفور في الاطفال ما بين 4 – 7 مجم لكل 100 ملليتر دم ( 1.3 – 2.3 ملليمول / لتر )
يتراوح مستوى الفوسفور في البالغين ما بين 3 – 4.5 مجم لكل لتر دم ( 1 – 1.5 ملليمول / لتر )


يتأثر تركيز الفوسفات غير العضوي في الدم بوظيفة الغدة جار الدرقية ، عمل فيتامين د ، عملية الامتصاص من الامعاء ، وظيفة الكلى وايض العظام والتغذية .

يرتفع مستوى الفوسفور في الدم في الحالات التالية :

- الفشل الكلوي الحاد والمزمن
- قصور الغدة جار الدرقية
- اخذ فيتامين "د" بكمية كبيرة
- اثناء التئام الكسور

يقل مستوى الفوسفور في الدم في الحالات التالية :

- فرط وظيفة الغدة جار الدرقية
- حالات الكساح ولين العظام
- حالات سوء الهضم والامتصاص
- الاعتماد على التغذية عن طريق الوريد بالمحاليل لفترة طويلة
- اثناء الشفاء من غيبوبة السكر
- اعطاء الانسولين


الماغنسيوم Magnesium - Mg++


يعتبر عنصر المغنيسيوم ثاني عنصر بعد البوتاسيوم داخل الخلايا ، فبالإضافة إلى مشاركته في تكوين العظام فإنه يؤثر على إثارة الأعصاب والعضلات واستجابتها كما أن له دور كبير في تحفيز عمل بعض الانزيمات ، ومن بعض اعراض نقص المغنيسيوم التقلصات العضلية والضعف وعدم التركيز .


يتراوح مستوى الماغنيسيوم في الدم ما بين 1.8 – 3.5 مجم / 100 ملليتر دم ( 0.9 – 1.75 ملليمول / لتر )


يرتفع مستوى المغنيسيوم في الدم في الحالات التالية :

- الفشل الكلوي الحاد والمزمن
- العلاج بجرعات زائدة من الماغنسيوم
- امراض الكبد
- اخذ جرعة كبيرة من الجلوكوز
- التسمم بالاكسالات

يقل مستوى المغنيسيوم في الدم في الحالات التالية :

- الاسهال المزمن
- الجوع المستمر
- التناول المستمر للكحول
- التهاب الكبد المزمن وكسل الكبد
- استخدام الادوية لادرار البول
- التغذية بالمحاليل عن طريق الوريد لفترة طويلة


الحديد Iron

يعتبر عنصر الحديد من اهم العناصر في جسم الانسان لانه يدخل في تكوين الهيموجلوبين (الذي يحمل الاكسجين الى الأنسجة ويعطي ثاني أكسيد الكربون)، ويدخل أيضاً في تكوين البروتين الدموي Haemoprotein في العضلات كما يدخل في تركيب الانزيمات التنفسية Respiratory Enzymes الموجودة في الميتوكوندريا Mitochondria وكمية الحديد الموجود بالجسم حوالي 4 جرام، 70% منها يدخل في تركيب هيموجلوبين الدم.


ويتراوح مستوى الحديد في السيرم من 75-175 ميكروجرام /ملليتر دم (9-31.3 ميكرومول /ليتر).


وتختلف النسبة على فترات اليوم ويكون أعلى تركيز لها في الصباح ولذلك يُنصح بأخذ عينة الدم من المريض وهو صائم في الصباح، وتتأثر هذه النسبة بعدة عوامل منها الامتصاص من الامعاء والتخزين في الأمعاء والكبد والطحال والنخاع الشوكي، وتركيز او فقدان الهيموجلوبين، وتكوين هيموجلوبين جديد.

يزداد مستوى الحديد في الحالات التالية:

• Haemachromatosis : ترسب الحديد في معظم خلايا الجسم مثل البنكرياس والكبد والجلد.
• Haemasiderosis: وهو عبارة عن زيادة نسبة الحديد المحمول على البروتين.
• الامراض المسؤولة عن تكسر كريات الدم الحمراء.
• أنيميا نقص تكوين الدم.
• الانيميا الخبيثة.
• تكرار عمليات نقل الدم.

يقل مستوى الحديد في حالات أمراض نقص الحديد التي منها النزيف الحاد والمزمن (كثرة كمية الدورة الشهرية في الإناث) وانيميا نقص الحديد، والعدوى وامراض الكلى، واثناء عملية تكوين الدم النشطة مثل ما يحدث بعد النزيف.


قياس مقدرة حمل الحديد على البروتين
Total Iron Binding Capacity - TIBC

يُحمل الحديد على نوع معين من الجلوبيولين يسمى الترانسفيرين ، وهذا القياس يعبر عن مقدار الكمية الكلية للحديد التي يمكن أن تتحد ببروتينات البلازما حتى درجة التشبع ، من هذا المنطلق كلما قلت كمية الحديد في الدم كلما كان هناك بروتينات تحتاج إلى حمل الحديد ، وبالتالي تكون مقدرة الحمل عالية والعكس صحيح


ومستوى TIPC يتراوح ما بين 250-410 ميكروجرام/ 100ملليتر دم (45-73 ميكرومول/ ليتر) ونسبة التشبع من 20%-25%.


يحمل البروتين الناقل كمية من الحديد تمثل 30%-40% من مقدرته على حمل الحديد.

تزداد مقدرة هذا البروتين على حمل الحديد في حالات انيميا نقص الحديد، واثناء استعمال اقراص منع الحديد، وفي الشهور الاخيرة من الحمل، وفي الاطفال الرضع، واحياناً في الالتهاب الكبدي.

وتقل مقدرة هذا البروتين في الحالات المصاحبة لنقص البروتين في الدم مثل امراض الكلى، والجوع المستمر، وأثناء الالتهابات المزمنة، وامراض ترسب الحديد في الجسم مثل نقل الدم بكميات كبيرة غير محسوبة، ومرض الثلاسيميا.

ولتجنب فقر الدم الناتج عن نقص الحديد فإن الجسم يحتاج لعنصر الحديد لذلك يجب تناول الاغذية الغنية بهذا العنصر مع كل وجبة وهي:
• اللحوم الحمراء والكبدة.
• الدجاج وصفار البيض.
• البقول ( الفول، الحمص، العدس، الجوز، اللوز، الفستق، الخبز الاسمر، الشوفان، البذور).
• الخضراوات الورقية ( السبانخ، البقدونس، القرنبيط).
• الفواكه المجففة ( الزبيب، المشمش، التين، التمر).
• تناول الاطعمة الغنية بعنصر الحديد مع الاطعمة الغنية بفيتامين ج (البرتقال، الجريب فروت، الطماطم، الفلفل الاخضر).

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمـــــــــد بشـــير
فريق أول
فريق أول


عدد الرسائل : 4006
العمر : 65
العمل/الترفيه : مدير جودة
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيفية اجراء التحاليل الطبية...   الثلاثاء 27 أبريل 2010 - 12:47

تحليل السكر وكل ما يتعلق بـ "السكري"


الجلوكوز:

هو السكر الرئيسي في دم الانسان وهو مصدر للطاقة لجميع انسجة الجسم .

إن النسبة الطبيعية لـ الجلوكوز في الدم تتراوح ما بين 70 – 110 مجم لكل 100 ملليتر دم بشرط أن يكون الإنسان صائمآ لفترة 8 – 12 ساعة، وهذه النسبة ترتفع إلى 120 – 150 مجم لكل 100 ملليتر دم بعد وجبة مواد كربوهيدراتية وهذا ما يسمى بالإرتفاع الفسيولوجي لسكر الدم ( Physiological Hyperglycaemia) وهذا الارتفاع لا يلبث أن يعود إلى النسبة الطبيعية للصائم بعد ساعتين إلى ثلاث ساعات بعد الأكل.

وأثناء الصيام لفترة طويلة (12 – 18 ساعة) ينخفض مستوى السكر في الدم إلى 60 – 70 مجم كل 100 ملليتر دم ، وتسمى هذه الحالة بـ "الانخفاض الفسيولوجي للسكر في الدم" ( Physiological Hypoglycaemia).


(أ‌) تحليل السكر (تحليل الجوكوز):


يُنظم مستوى الجلوكوز بالدم بوجود توازن بين عمل هرمون الانسولين (Insulin) من جهة وعمل الهرمونات المضادة للإنسولين (Anti-Insulin) من جهة أخرى. وهذه الهرمونات المضادة هي الجلوكاجون(Glucagon) والادرينالين (Adrenaline) والجلوكوز كورتيزول ( Glucocorticoid) وهرمون النمو (Growth Hormone) وأخيرآ الثيروكسين (Thyroxine).

حيث يؤدي عمل هرمون الانسولين الى خفض مستوى السكر في الدم، بينما يؤدي عمل الهرمونات المضادة إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم.

ولذلك لا بد أن يكون هناك توزان بين عمل كل منهما حتى يحتفظ الدم بالتركيز الطبيعي للسكر.

عمومآ فإن ارتفاع أو انخفاض مستوى السكر بالدم هي شواهد (اعراض) غير واضحة لحدوث عملية التمثيل الغذائي الغير طبيعي للجلوكوز.



اسباب ارتفاع مستوى السكر في الدم مرضيآ:

مرض البول السكري ( Diabetes Mellitus) ، الفرق في وظيفة أي من الغدد الاتية: الدرقية، الكظرية والنخامية، وأحيانآ يرتفع السكر في بعض امراض الكبد.


اسباب انخفاض مستوى السكر في الدم مرضيآ:


فرط افراز الانسولين ، قصور في عمل الغدة فوق الكلوية والغدة النخامية، وأحيانآ في فشل الكبد.

وينخفض السكر أيضآ مع الاستعمال السيء لادوية خفض نسبة السكر ، وعند حدوث حساسية عن بعض الناس لوجبات معينة.



وينتج من ارتفاع وانخفاض مستوى السكر بالدم ما يسمى بـ "غيبوبة السكري".



غيبوية السكر:



هناك نوعان من غيبوبة السكر:

أ‌- غيبوبة ارتفاع السكر( Hyperglycaemic Coma):



وهي حالة يفقد فيها الانسان وعيه نتيجة ارتفاع السكر،

واسبابها هي إهمال علاج السكر خاصة النوع الاول منه.

اما اعراض غيبوبة السكر فتشمل:

1- زياة معدل التنفس.

2- رائحة الاسيتون( الذي تشبه رائحته الكحول) بالفم.

3- النبض يكون سريعآ وضعيفآ جدآ.

4- الجلد يكون جافآ واللسان كذلك.



ومن التحاليل يتبين وجود ارتفاع شديد للسكر بالدم ووجوده أيضآ بالبول ونجد أجسام كيتونية( Ketones Bodies) (عبارة عن مركبات كحولية سامة تنتج عن تخمر السكر) في البول.

وينصح الاطباء مريض السكر تنظيم علاج السكر والالتزام بالحمية في الوجبات الغذائية اليومية لعدم تكرارمثل هذه الغيبوبة بالمستقبل.



ب‌- غيبوبة انخفاض السكر ( Hypoglycaemic Coma):



تحدث دائمآ مع الاستعمال السيء للأدوية المخفضة للسكر، مع اهمال بعض الوجبات ، مما يؤدي إلى انخفاض نسبة مستوى السكر بالدم عن 60 مجم لكل 100 ملليتر في الدم، مؤديآ إلى الغيبوبة لأن المخ قد تعود على نسبة عالية من السكر.

أعراضها هي:

1- معدل التنفس طبيعي.

2- رائحة الفم طبيعية.

3- النبض سريع وقوي.

4- الجلد يكون مبتلآ نظرآ للعرق الشديد.



وفي التحاليل يتبين انخفاض مستوى السكر بالدم، وعدم وجوده في البول وتواجد اجسام كيتونية بالبول.

وينصح الاطباء في حدوث مثل هذه الغيبوبة بتناول أي مادة سكرية مثل قوالب السكر ، مع الاستعمال السليم لحقن الانسولين، واقراص علاج مرض السكر، وعدم اهمال الوجات اليومية المنظمة حتى لا تتكرر مثل هذه الغيبوبة والتي تعتبر أخطر من سابقتها لأنها قد تؤثر على خلايا المخ ( إذا إستمرت أكثر من 24 ساعة) التي تعتمد على الجلوكوز كمصدر رئيسي للطاقة.



(ب‌) مرض البول السكري (Diabetes Mellitus):



هو مرض يتميز بارتفاع مستوى الجلوكوز بالدم وتواجده في البول وتعدد مرات التبول والجوع المتكرر والعطش الكثير ، وكما سبق ذكره فإن من اهم اسباب مرض البول السكري هو نقص المعدل بين هرمون الأنسولين والهرمونات المضادة للانسولين.



وهناك نوعان من مرض البول السكري:



(1) مرض البول السكري المعتمد في علاجه على الأنسولين ( Insulin Dependent Diabetes Mellitus) وتختصر بـ ( IDDM):



ويسمى ايضآ بالنوع الاول من مرض السكر ( TypeΙ) وعادة يحدث في سن ما قبل 30 – 40 سنة، ومريض السكر من هذا النوع عادة يكون نحيفآ ومستوى الإنسولين بالدم يكاد يكون منعدمآ ، ويعالج فقط بحقن الانسولين، ولذلك يسمى ( IDDM)، وهذا النوع يمكن ان يكون وراثيآ.



(2‌) مرض البول السكري الذي لا يعتمد في علاجه على الأنسولين ( Non- Insulin Dependent Diabetes Mellitus) وتختصر بـ ( NIDDM):

ويسمى بالنوع الثاني من مرض السكر ( TypeП)، وهو ابشط من النوع الأول، ويحدث عادة بعد سن الاربعين ، ويتميز مريض هذا النوع بالسمنة، ويوجد عنده أنسولين ولكن لا يفرز بكمية كافية من البنكرياس ولا يُستفاد منه لان هناك نقص في مستقبلات الأنسولين في الانسجة، وأيضآ هناك مقاومة للأنسولين.

وعادة يعالج بالاقراص المخفضة للسكر في الدم والتي تساعد على افراز الانسولين الموجود بالبنكرياس.



ويتميز مرض البول السكري بخلل في التمثيل الغذائي للمواد الكربوهيدراتية والدهنية والبروتينية وفقدان الإتزان بين الماء والأملاح مما يؤثر على المدى الطويل ( لعدة سنوات) على معظم أعضاء الجسم خاصة الجهاز العصبي والكلى والعين.



(ج) الفحوصات الخاصة بالسكر:



1- تحليل السكر في الدم والبول:



يوجد عدة طرق للكشف عن السكر في الدم والبول منها:

* اعتمادآ على قوة الاختزال الخاصة بالسكر ( الجلوكوز) فإنه يمكن إستخدام محلول فهلينج ( Fehling) أو بندكت ( Benedict) للكشف عن الجلوكوز في البول حيث يتحول لونهما الأزرق إلى راسب أحمر مع التسخين.
* استخدام الشرائط ( Strips) التي تحتوي على أنزيم أوكسيد الجلوكوز ( Glucose Oxidase) وهذا التحليل أشمل وأدق من سابقه.
* إستخدام أجهزة تحليل الجلوكوز (Glucose Analyzer) وهذه تعتمد على إختزال الجلوكوز بواسطة إنزيم (Glucose Oxidase) وخروج الاكسجين الذي يتم تقديره عن طريق قياس قطب الأوكسجين ( Oxygen Electrode) ومن ثم قياسه إلكترونيآ بواسطة هذه الأجهزة، وتعتبر هذه الطريقة من أدق الطرق في تحليل الجلوكوز في المختبرات الطبية.



2- تحليل السكر العشوائي ( Random Blood Glucose):



فائدته فقط أنه يعطي فكرة عامة عن مستوى السكر في دم المريض حيث يتم تحليل العينة في أي وقت خلال اليوم ، وتؤخذ نتائج هذا التحليل إلى الطيبب ليقوم بتقويم حالة المريض.



3- تحليل سكر الصائم ( Fasting Blood Glucose) :



يجرى هذا التحليل على المريض بحيث يكون صائمآ من 8 – 12 ساعة

علمآ أن المستوى الطبيعي للسكر في الدم يتراوح ما بين 70 – 110 مجم لكل 100 ملليتر دم، فإذا زادت النسبة عن 120 فهذا مؤشر لحدوث الاصابة بالسكر في المستقبل، وإذا تجاوزت 130 فهذا يعتبر مريضآ بالسكر، ويتم التأكد من ذلك بإعادة التحليل لفترتين أو 3 فترات متتابعة على الأقل بفاصل اسبوع بين كل قياس.



4- تحليل السكر بعد ساعتين من الأكل ( Post Prandial Blood Glucose):



يتم هذا التحليل على المريض بعد وجبة طبيعية ( أو 75 جرام جلوكوز) ثم نقيس له السكر في الدم بعد ساعتين من الاكل ، وفائدة هذا التحليل أنه يعطينا فكرة عن مستقبل حدوث مرض السكر عند هذا المريض وهل سوف سيحتاج إلى تحليل منحنى السكر أو لا.

فإذا تجاوزت النسبة 140مجم بعد ساعتين من الأكل فهذا يدل على ان هناك خللآ في عودة السكر إلى مستواه الطبيعي.



5- تحليل منحنى تحمل السكر ( Glucose Tolerance Test)

ويختصر بـ ( GTT):



يجرى هذ التحليل عندما يكون هناك شك في الإصابة بمرض السكر، ويعطينا فكرة عن احتمال الإصابة بالسكر من عدمه.

عند إجراء التحليل لا بد أن يكون المريض صائمآ من 8 – 12 ساعة ، ثم نأخذ عينة دم وبول ثم يتناول المريض جرعة جلوكوز مقدارها 75 جرام ( أو 1 جم لكل كيلوجرام من وزن المريض) ثم نأخذ عينة دم وبول كل نصف ساعة لمدة 3 ساعات ونقيس السكر في كل عينة دم ، ونكشف عنه في كل عينة بول.



في المنحنى الطبيعي يظهر أن مستوى السكر الصائم من 70 – 110 مجم ، ثم يصل إلى أقصى درجة وهي 120 – 130 مجم بعد ساعة ونصف ثم يعود إلى مستواه الطبيعي مرة أخرى بعد 2 إلى 3 ساعات ، ويمكن ينخفض أقل من الطبيعي ثم يعود مرة أخرى لمستواه الطبيعي وذلك ما يسمى بـ " القذفة الأنسولينية" ( Insulin Shot) وسببها زيادة إفراز الانسولين في بعض الأشخاص.



في منحنى مريض السكر يظهر أن مستوى سكر الصائم أكثر من 130 ويتعدى 180مجم بعد ساعة ونصف ثم ينخفض مرة أخرى ولكن لا يصل إلى نقطة البداية في خلال ساعتين ونصف.



إذا لم يرجع مستوى السكر إلى مستواه الطبيعي في خلال 2 – 3 ساعات ، فهذا مؤشر لإمكانية الإصابة بالسكر مستقبلآ علمآ بأن سكر الصائم طبيعيآ.



6- الهيموجلوبين السكري ( Glycosylated Haemoglobin - HbA 1c)



الهيموجلوبين السكري عبارة عن بروتين (جلوبيولين) مرتبط مع الحديد في مجموعة ( Haem) وهذا البروتين ( الهيموجلوبين) مرتبط بسكر الجلوكوز وهناك أنواع عديدة من الهيموجلوبين ولكن ما يهمنا هو A1c لأنه يتميز بإرتباطه مع الجلوكوز، حيث ترتبط نسبة قليلة من الهيموجلوبين لا تتعدى 5 - 10%من الهيموجلوبين بجلوكوز الدم ويطلق على هذ الجزء المرتبط ( HbA1c).

نسبة ارتباط الجلوكوز بالهيموجلوبين بعتمد على مستواه في الدم ، فكلما زادات نسبة الجلوكوز إزدادت نسبة ( HbA1c)، ولكن هذا الارتباط يتم ببطء وينفك ببطء، ولا تتأثر نسبة السكر المحمولة عليه بالوجبات الغذائية ويعطينا مؤشرآ عن نسبة السكر في الدم في خلال فترة حياة كريات الدم الحمراء وهي حوالي 120 يومآ ونسبته الطبيعية تتراوح ما بين 5 - 8% ويزداد في مرض السكر في حالة عدم الانتظام في العلاج وكذلك في مرض السكر من النوع الاول إذا كان المريض في حاجة إلى زيادة جرعة الإنسولين.



7- الفركتوزامين ( Fructosamine):



يعتبر من أحدث وأدق الطرق للكشف عن مستوى السكر بالدم في الفترة من 15 - 20 يومآ السابقة للتحليل عند المريض بالسكر.

وتستخدم هذه الطريقة في قياس نسبة البروتينات السكرية (Glycosylated Proteins) وذلك عن طريق قياس نسبة الفركتوزامين المرتبط بالبروتين ، ولا يتأثر هذا التحليل بالوجبات الغذائية.


(د) نصائح مهمة للمصاب بمرض السكري:

1- وعي المريض لحقيقة مرض السكر هو أساس العلاج.

2- إن إتباع الحمية الغذائية والقيام بالرياضة الجسمانية أهم دواء.

3- يجب أن يسعى المريض بالسكر إلى الوصول إلى الوزن المثالي تدريجيآ الذي يحسب بطريقة تقريبية كالتالي ( طول القامة بالسنتيميتر يطرح منها 103 كجم للرجال أو 105 كجم للنساء) والطبيب هو الذي يحدد الوزن المثالي للمريض بحسب العمر، الجنس ، الطول ، الوزن، طبيعة العمل ، نوع مرض السكر.

4- إن المشي يوميآ نصف ساعة مرتين أو إستعمال الدراجة الثابتة في المنزل أو القيام بحركات جسمانية ربع ساعة مرتين باليوم من غير إجهاد يساعد في خفض نسبة السكر في الدم.

5- يفضل أخذ كأس كبير من الماء قبل الطعام أو شرب لتر ونصف من الماء يوميآ.

6- يجب وزن الجسم وتسجيله اسبوعيآ لمراقبة الوزن ، ويجب أن يكون الأاكل في أوقات محددة وحسب نظام الوجبات اليومية دون إضطراب.

7- يجب الإكثار من المواد التي تكثير فيها الألياف ( الخضراوات).

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمـــــــــد بشـــير
فريق أول
فريق أول


عدد الرسائل : 4006
العمر : 65
العمل/الترفيه : مدير جودة
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيفية اجراء التحاليل الطبية...   الثلاثاء 27 أبريل 2010 - 13:07

السائل المنوى Semen

السائل المنوي: هو سائل تفرزه الخصيتان (الغدد الجنسية) لدى الذكور ويحتوى الحيوانات المنوية التي تلقح البويضات الأنثوية في عملية التكاثر. وتعرف عملية إخراج السائل المنوي بالقذف. يتكون السائل المنوي من جزئين، خلايا حية وتعرف بـالحيوانات المنوية وسائل بلازمي يساعد على بقاء الحيوانات المنوية حية في الظروف الجديدة ويمدها بالطاقة.



يتكون السائل المنوي من افرازات تنتج في غدة البروستاتا و كوبر و الحويصلات المنوية.جميعها تشترك لتولف انواع مختلفه من السوائل القاعدية. السوائل من غدة البروستاتا تؤلف 30% من السائل المنوي و لكونه قاعديا فانه يساعد على معادلة الحامض الموجود طبيعيا في الاحليل و المهبل و هذا يمنع النطف من ان تقتل . الحويصلات المنوية تؤلف حوالي 60% من السائل المنوي و ايضا يتكون من سائل قاعد يحتوي على سكر الفركتوز الذي يعطي الطاقة للنطف .غدتا كوبر و الخصيتان مسؤولة عن افراز الجزء الباقي من السائل المنوي.
bounceتحليل السائل المنوى: هو قياس كمية السائل المنوى وعدد الحيوانات المنوية الموجودة بالعينة وتحديد كفائتها (نشاطها).حيث يتم قياس الأتى:
1. الحجم : حيث يتم قياس حجم العينة
2. اللزوجة : السائل المنوى لزج (هلامى) بعد القذف مباشرة.ثم يسيل مع الوقت بحد أقصى 30 دقيقة فى الحالات الطبيعية. وإلا كانت هناك إعاقة لحركة الحيوانات المنوية.
3. اللون : اللون الطبيعى للسائى المنوى أبيض مائل للرمادى يتحول إلى مائل للصفرة مع الوقت. اللون الأصفر يدل على إلتهابات ووجود خلايا صديدية، واللون الأحمر يدل على وجود دم.
4. درجة الحموضة pH : السائل المنوى عادة قلوى حيث تتراوح درجة الحموضة من 7.2 إلى 8.9
5. عدد الحيوانات المنوية : وهو عدد الحيوانات المنوية فى السنتيمتر المكعب (ملى ليتر) . يجب ألا يقل عن 20 مليون\مل.
6. الحركة Motility : وهو قياس نشاط الحيوانات المنوية حيث يجب ألا تقل حركة الحيوانات المنوية العمة عن 60% بعد ساعة من القذف وأن تكون حركة نشطة (أى سريعة مندفعة للأمام)
7. خلايا الدم الحمراء والخلايا الصديدية: وجودهما غير طبيى فى السائل المنوى .ووجودها يدل على وجود إلتهاب أو عدوى ميكروبية.
8. تركيز الفركتوز : وهو الذى يغذى الحيوانات المنوية ويعطيها الطاقة على الحركة . يتم قياس تركيز الفركتوز فى السائل المنوى
9. الطفيليات : حيث يتم فحص وجود طفيليات فى العينة.
10. مزرعة السائل المنوى : ويتم عمل المزرعة فى حالة وجود إلتهاب لا يستجيب للعلاج.

خطوات جمع عينة السائل المنوى:
لعمل تحليل السائل المنوى يجب الحصول على عينة ظازجة حيث تكون مفعمة بالنشاط
1. يجب الإمتناع عن الجماع مدة 3-5 ايام للحصول على عدد مناسب من الحيوانات المنوية .بحد أقصى أسبوع لأن طول المدة يؤثر على كفائة ونشاط الحيوانات المنوية.
2. يتم الحصول على العينة بواسطة الإستمناء.على أن يتم قذف العينة بالكامل فى وعاء جاف ونظيف. وخاصة النقط الأولى لإحتوائها على أكبر عدد من الحيوانات المنوية. يجب ألا تتلوث العينة بالماء أو الصابون أو أى أشياء أخرى.
3. يفضل جمع العينة فى المعمل وإن تعذر ذلك يجب وصولها إلى المعمل بأسرع وقت ممكن على ان لا يزيد عن 30 دقيقة مع تجنب تعريض العينة للشمس أو الرج.وكذلك لا توضع العينة فى الثلاجة.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمـــــــــد بشـــير
فريق أول
فريق أول


عدد الرسائل : 4006
العمر : 65
العمل/الترفيه : مدير جودة
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيفية اجراء التحاليل الطبية...   الثلاثاء 27 أبريل 2010 - 13:16

السائل
الشوكى Cerebrospinal fluid CSF



السحايا
Meninges : هى الاغشية التي تحيط بالمخ والنخاع الشوكى، مفردها
سحاءة (meninx ) تتكون من ثلاثة طبقات تغطي الدماغ و اسمها من الخارج الى
الداخل : الام الجافية dura mater الطبقة العنكبوتية arachnoid الام
الحنون. pia mater .الطبقة الخارجية هي طبقة صلبة بينما الطبقة الداخلية
رقيقة . تغلف ال dura الدماغ وتبطن الجمجمة من الداخل وتنزل منها حواجز
septae .تسمى الطبقة العنكبوتية و الام الحنون leptomeninges .الام الحنون
تحيط بالدماغ (المخ) وتلتصق به وتتبع انحناءاته , ويكون بين الام الحنون
وبين الطبقة العنكبوتية مسافة , تسمى هذه المسافة : الحيز تحت الطبقة
العنكبوتية. Subarachnoid space ويتواجد فيه السائل الشوكي.
(Cerebrospinal fluid ( CSF) والطبقات تحيط بالدماغ وتستمر حول الحبل
الشوكي فلذلك فان الحبل الشوكي محاط بنفس الطبقات و يحيط به السائل الشوكي
ايضا . الحيز تحت الطبقة العنكبوتية مهم جدا , لانه اذا حدث نزيف من احدى
الشرايين أو الأوعية الدموية فقد ينزل الدم في هذا الحيز فيحس الانسان
بصداع مفاجئ شديد جدا , واذا اخذنا قليلا من السائل الشوكي فسنراه محمر
اللون لوجود الدم فيه . وهي حالة خطرة على الحياة وقد تؤدي الى الموت اذا
لم ننقذ المريض بسرعة .

السائل الشوكى : ويسمى
السائل الدماغى الشوكى وأيضا السائل النخاعى الشوكى عبارة عن سائل شفاف
يملأ السحايا ( تجاويف المخ والحبل الشوكي) حيث يوفر المواد الغذائية
لأنسجة الجهاز العصبى المركزى.
* يبلغ حجم السائل الشوكى فى البالغين
100 – 150 مللى ليتر اعتمادا على طول الجسم ويقل فى الأطفال.
*يفرز
الجسم حوالى 500 مللى لتر من السائل الشوكى يوميا.
* يتم إنتاج 70% من
السائل الشوكى من (choroid plexus) . والباقى من الحيز بين الأم الحنون
والطبقة في الدماغ نفسه.
*أكبر تجمع للسائل الشوكى يوجد فى الجيب
القطنى بين الفقرتين 4 ،5 القطنيتين
* يتكون من:
1.الجلوكوز 40-70
مجم \ دسل
2.البروتين 15-45 مجم \ دسل
3.البيومين 10-35 مجم \ دسل
4.حمض
اللاكتيك 10 – 24 مجم \ دسل
5.مركبات كيميائية محددة مثل اليوريا
والكرياتينين والتى تأتى من البلازما اعتمادا على فرق التركيز بين السائل
الشوكى والبلازما والضغط الأوسموزى بينهما
6.خلايا الدم البيضاء 40%-80%
منها خلايا ليمفاوية Lymphocytes ومعظم الباقى Monocytes
7. ايونات
مثل -K+ , Ca++ ,Mg++ ,Na+ , Cl


وظيفة السائل الشوكى:

1- يعمل كوسط سائل ماص للصدمات التي قد يتعرض لها الدماغ أو الحبل
الشوكي.
2- يعمل على تغذية الخلايا العصبية بما تحتاجه من الجلوكوز
ومواد أخرى
3- يعمل على تصريف الفضلات الناتجة من العمليات الأيضية
للخلايا العصبية
4- ينظم ضغط الدماغ الداخلى Intraracranial pressure
(ICP)
5- نتيجة لاحتوائه على هرمونات ونوا قل عصبية يعمل كوسط لنقل
معلومات معينة إلى الدماغ كإرسال معلومات عن حالة السائل نفسه إذا كان فيه
أي إصابة أو فشل وظيفي لذلك من خلاله يتم تشخيص أمراض عصبية معينة

في
الصورة توضيح لمسار السائل في الدماغ


سحب
عينة السائل الشوكى:
1. يجلس المريض متربعا وواضعا يديه على
ركبتيه وحانيا رأسه لأسفل . أو يستلقى المريض على جنبه ضاما ركبته لأعلى
وحانيا رأسه بإتجاه صدره. هذه الأوضاع تساعد على اتساع المسافة بين الفقرات
القطنية السفلى.
2. يطلب من المريض الإسترخاء والتنفس ببطء.
3. يتم
تحديد مكان السحب ويتم تعقمه و المنطقة المحيطة به
4. يتم حقن مخدر
موضعى فى المنطقة المحيطة بمكان السحب
5. يتم إدخال ابرة شوكية خاصة
(تتكون من ابرتين إحداحها داخل الأخرى) فى منتصف المسافة بين الفقرتين
الرابعة والخامسة القطنيتين برفق حتى عمق حوالى 4 – 5 سم حتى تصل الى الحيز
Subarachnoid space
6. يتم سحب الأبرة الداخلية فيخرج السائل الشوكى
بحرية
7. يتم جمع العينة بالتنقيط فى ثلاثة أو أربعة انابيب معقمة
منفصلة ( 4-5 ملل) فى كل انبوبة.
8. يتم ترقيم الأنابيب جيدا حسب
ترتيبهم.
9. تستخدم الأنبوبة الاولى للفحص الكيميائى والميكروسكوبى
وتستخدم باقى الانابيب للفحص البكتيرى والمزارع وعد الخلايا والفحوصات
الاخرى.



ملحوظات
هامة:
1. لا يتم سحب عينة السائل الشوكى إلا بواسطة طبيب أو
شخص مدرب جيدا
2. يجب نقل العينة للمعمل فور سحبها بحد أقصى 30 دقيقية
لأن الخلايا وبعض الطفيليات تتحلل سريعا وكذلك تركيز الجلوكوز يقل .
3.
لا يتم وضع العينة فى الثلاجة إذا كان مطلوب فحص للبكتريا والطفيليات
الموجودة بها .
4. يتم التعامل مع العينة بحرص شديد لصعوبة الحصول على
عينة أخرى
5. لا يتم إستخدام الماصة العادية مع السائل الشوكى لإحتوائه
على بعض الطفيليات المعدية أحيانا
6. لا تستخدم الأنبوبة الأولى للفحص
البكتيرى أو المزارع لأنها قد تتلوث.

أهمية فحص السائل
الشوكى :
1. الإلتهاب السحائى
2. نزيف الجهاز العصبى
المركزى و السحايا
3. بعض الاورام السرطانية
4. بعض الاصابات
البكتيرية والطفيلية التى تصيب الجهاز العصبى المركزى

فحص
السائل الشوكى:
1. المظهر: السائل
الشوكى شفاف . العكارة تعنى وجود خلايا صديدية، اللون المحمر دليل وجود
نزيف ويتم التأكد من ذلك فى الأنابيب جميعا لأن الدم قد يوجد فى الأنبوبة
الأولى نتيجة لشكة الإبرة. لو لم يوجد سوى انبوبة واحدة يتم وضعها فى جهاز
الطرد المركزى لمدة 5 دقائق ثم يفحص المظهر ان كان رائق وكرات الدم ترسبت
يعرف ان ادم الموجود ناتج عن سحب العينة ،وان ظل لون المحلول محمر فإن ذلك
ناتج عن نزيف السحايا فى منطقة الحيز
2. تكون جلطة:يتم
فحص السائل بعد سحبه بـ 10 دقائق . فى الطبيعى لا تتكون جلطة. لو تكونت
جلطات صغير الحجم فان ذلك قد يدل على وجود درن سحائى.وان تكونت جلطة كبيرة
فان ذلك قد يدل على وجود التهاب صديدى فى السحايا.
3. الفحص
المجهرى: يتم على الرواسب بعد وضع العينة فى جهاز الطرد المركزى
حيث يتم عد الخلايا (كرات دم بيضاء وحمراء وخلايا طفيليات مثل الـ
trypanosomes
فحص فيلم مصبوغ بصبغة الجرام للتعرف على البكتيريا
المسببة للإلتهاب السحائى مثل Neisseria meningitidis, Streptococcus
pneumoniae and Haemophilus
Influenzae
فحص وجود الفطريات مثل
Cryptococcus neoformans and Candida albicans,
4. التحليل
الكيميائى: لقياس تركيز المركبات الكيميائية مثل الجلوكوز
والبروتين و حمض الاكتيك و الألبومين و ....... بالإضافة للفصل الكهربى
للبروتين CSF Protein Electrophoresis]

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمـــــــــد بشـــير
فريق أول
فريق أول


عدد الرسائل : 4006
العمر : 65
العمل/الترفيه : مدير جودة
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيفية اجراء التحاليل الطبية...   الجمعة 7 مايو 2010 - 7:44

كتاب مقدمة الكائنات الدقيقة وبالعربي

البكتريا , الفطريات والخمائر و الفيروسات وغيرها وبالعربي

اليكم الكتاب
http://www.4shared.com/file/135353511/2b3f0d1b/intro_bact.html

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمـــــــــد بشـــير
فريق أول
فريق أول


عدد الرسائل : 4006
العمر : 65
العمل/الترفيه : مدير جودة
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيفية اجراء التحاليل الطبية...   الجمعة 7 مايو 2010 - 7:48

موقع جميل وهو عبارة عن اطلس للطفيليات رائع حيث يوجد به كل أنواع الطفيليات مقسمة تبعا لمكان تواجدها ف جسم الإنسان

ATLAS OF MEDICAL PARASITOLOGY


واليكم الرابط

http://www.cdfound.to.it/_atlas.htm

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمـــــــــد بشـــير
فريق أول
فريق أول


عدد الرسائل : 4006
العمر : 65
العمل/الترفيه : مدير جودة
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيفية اجراء التحاليل الطبية...   الجمعة 7 مايو 2010 - 7:53

كتاب الوجيز في البكتيريا
جمع وترتيب
محمود قنديل

لإستعراض الكتاب انت في حاجة الى برنامج Adobe Reader

الرابط المباشر لتحميل الكتاب

http://www.4shared.com/file/44631728/3118aa01/bacteriaa.html

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمـــــــــد بشـــير
فريق أول
فريق أول


عدد الرسائل : 4006
العمر : 65
العمل/الترفيه : مدير جودة
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيفية اجراء التحاليل الطبية...   الجمعة 7 مايو 2010 - 8:09

الوجيز في عالم الطفيليات الطبية
جمع وتنسيق
ادهم عبدالله حسنين

لإستعراض الكتاب انت في حاجة الى برنامج Adobe Reader

الفــهرس :
الطفيليات
الديدان المفلطحة
فاشيولا جيجانتيكا
ديدان الهيتروفس
شيستوسوما هيماتوبيوما
شيستوسوما مانسوناي
الديدان الشريطية
تينيا ساجيناتا
تينيا سوليوم
أكينوكوكاس جرانيولوزاس
هيمينوليبس نانا
هيمينوليبس ديمينوتا
داي بيليديوم كانينوم
الديدان الاسطوانية
ديدان الاسكارس
إنتروبياس فيرميكيولارس
الديدان الخطافية
إنكلستوما ديودينال
نيكتور امريكانوس
ثريكوسترونجيلس كولبريفورمس
سترونجيلويدس ستركوراليس
ترايكورس ترايكورا أو تريكو كيفالس ترايكورس
تريكينيلاس سبيراليس
وتشيريا بانكروفتي
دراكانيكولس ميديننسيس

ثانياً البروتوزوا
الاميبا
انتاميبا هستوليتيكا
انتاميبا كولاي
انتاميبا جينجيفاليس
اندوليمكس نانا
ايوداميبا بوتشلياي
السوطيات
جارديا لامبليا
تريكوموناس
سوطيات الدم
التريبانوسوما
الهدبيات
الجرثوميات
الملاريا
كريبتو سبوريديوم
التوكسوبلازما

الرابط من هنا
http://ifile.it/locwxg5/pare.zip

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمـــــــــد بشـــير
فريق أول
فريق أول


عدد الرسائل : 4006
العمر : 65
العمل/الترفيه : مدير جودة
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيفية اجراء التحاليل الطبية...   الجمعة 7 مايو 2010 - 8:17

طريقة الصبغ بصبغة جرام فيديو Gram stain





فديو اخر تعليمي لتحليل




فلاش جامد جدا يشرح آلية الصبغ بصبغة جرام
http://www.microbelibrary.org/microbelibrary/files/ccImages/Articleimages/keen/Gramstainkeen.htm

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمـــــــــد بشـــير
فريق أول
فريق أول


عدد الرسائل : 4006
العمر : 65
العمل/الترفيه : مدير جودة
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيفية اجراء التحاليل الطبية...   الجمعة 7 مايو 2010 - 8:20

صبغة غرام او جرام
Shocked

صبغة جرام تعتبر صبغة جرام (بالإنجليزية: Gram stain) من أهم أنواع الصبغات المستخدمة في المستشفيات للتعرف على البكتيريا . و يعود اكتشافها إلى هانس جرام (Hans Christian Gram) الذي كان يعمل في مختبر التشريح التابع لمستشفى Berlin في العام 1880 . حيث قام بطوير هذه الطريقة لتساعده على تفرقة أنواع البكتيريا المسببة لذات الرئة (Pneumonia)، حيث كانت أحد أنواع البكتيريا تصبغ بلون أحمر و أطلق عليها (بكتيريا سالبة جرام) و الأخرى باللون الأزرق (بكتيريا موجية جرام). و يعتمد لون البكتيريا في صبغة جرام على التركيب الكيميائي لجدار الخلية.

cat
البكتيريات المختلفة تتفاعل بشكل متفاوت مع طريقة التلوين. لذلك تنقسم البكتيريات إلى:

غرام-موجبة: وتتلوّن إجمالًا باللون الأزرق الغامق
غرام-سالبة: تبقى عبر غرام دون تلوين - وإنّما تلوّن باللون الأحمر عبر الفوكسين
ينتج عن ذلك تشخيص مختلف حسب سماكة الجدار الخلويّ للبكتيربا المعيّنة وبالتالي أدوية مختلفة للعلاج. البكتيريات السالبة والموجبة تتجاوب إذًا بشكل مختلف مع المضادّات الحيويّة. بهذه الطريقة التي تستغرق القليل من الوقت (تقريبًا خمس دقائق) يستطيع المرء أن يحدّد التصرّف البكتيريّ حسب غرام وبالتالي أن يحدّد طريقة البدء مباشرة بعلاج غالبًا ما يكون منقذًا لحياة المريض حتّى قبل التحديد النهائيّ لنوع البكتيريا والذي يستغرق العديد من الأيّام.




albino
الطريقة
الطريقة تتألّف من ثلاث خطوات هي:

التلوين- إزالة التلوين- ثمّ التلوين المعاكس
1- في المرحلة الأولى يتمّ التلوين بـ Methyl violet) المضاف إلى الفينول Phenol (المعروف تاريخيّا بالكاربول Carbol). البكتيريا الموجبة والسالبة حسب غرام تتلوّنان إذ ذاك .ثم تعالج البكتيريات بمحلول لوغول Lugol وتتكوّن حينها مركّبات من موادّ التلوين.

2- في الخطوة الثانية -وهي المهمّة- يختلف تفاعل البكتيريات، فبعد العلاج بالكحول -إيتانول (96%)- تفقد البكتيريا السالبة لونها المكتسب بدايةً بينما لا تتخلّى الموجبة عن لونها الأزرق الغامق الذي اكتسبته.

ويعود هذا الاختلاف إلى بناء الجدار الخلويّ لديهما فالبكتيريا السالبة تملك طبقة هزيلة من الموريين Murein لكن فوقها طبقة فوسفوليبيد Phospholipid.

بينما يتوفّر لدى الموجبة غلاف سميك من الموريين متعدّد الطبقات التي بينها يتجمّع محلول لوغول. وهنا يكون تأثير الإيتانول مجفّفًا حيث تبقى تجمّعات الألوان متوفّرةً في الجدار الخلوي.

هذه المرحلة -أي العلاج بالكحول- تتوجّب بعض الخبرة لتحديد تشخيصٍ أكيدٍ.

3- الخطوة الثالثة تشمل تلوّن البكتيريات بمحلول ملطّف -أي قليل التركيز- من الفوكسين المضاف إلى الفينول. (وبذلك ينتج اللون الأحمر لدى البكتيريات السالبة حسب تلوين غرام).


كما توجد طرق أخرى لمعرفة تصرّف البكتيريا حسب غرام مثل اختبار KOH.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمـــــــــد بشـــير
فريق أول
فريق أول


عدد الرسائل : 4006
العمر : 65
العمل/الترفيه : مدير جودة
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيفية اجراء التحاليل الطبية...   الجمعة 7 مايو 2010 - 8:23

طريقه سهلة لرؤية بويضات الاوكسيورس
الموضوع يتلخص فى الاتى:
طبعا كلنا عارفين حاجه اسمها ( سلاكة الودان ) هى قطعة بلاستيك زى بتاعة المصاصة كده وعلى طرفيها قطعة قطن ملفوفه عليها
كل اللى احنا هانعمله اننا هانجيب السلاكة دى ونلف على أحد طرفيها قطعة قطن كبيرة شويه
ثم هانحط السلاكة فى انبوبة وازرمان العادية اللى بنسحب فيها الدم
وظيفة قطعة القطن اللى حطيناها على احد اطراف السلاكة هى بمثابة غطاء للانبوبة وماسكة للسلاكه بداخل الانبوبة

وهانديها للام ونقولها تجيبى مسحة الصبح بدرى من الطفل من فتحة الشرج وحواليها بالسلاكة اللى جوة الانبوبه
وتحطيها تانى فى النبوبة وتجيبيها المعمل تانى

لما هاتيجى المعمل هانحط فى الأنبوبة لحد نصها كده محلول ملح ونرسبها كويس فى جهاز الطرد المركزى ونفحص الراسب عادى خالص بالميكروسكوب وان شاء الله لو فيه بويضات ها تظهر بوضوح
وشكرا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
alm1306
جندي
جندي


عدد الرسائل : 1
العمر : 42
تاريخ التسجيل : 11/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: كيفية اجراء التحاليل الطبية...   الإثنين 11 أكتوبر 2010 - 17:40

مشكور على هذه المعلومات القيمة
لكن كيفية الحصول على الكتاب؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيفية اجراء التحاليل الطبية...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التحكم الآلي والإلكترونيات ::  :: -
انتقل الى: