منتدى التحكم الآلي والإلكترونيات
مرحبا بك عزيزي الزائر يشرفنا أن تقوم بالدخول إذا كنت من الأعضاء أو التسجيل إذا كنت زائرا ويمكنك إنشاء حسابك ببساطة ويمكنك التفعيل عن طريق البريد أو الانتظار قليلا حتى تقوم الإدارة بالتفعيل
منتدى التحكم الآلي والإلكترونيات

Automatic control , PLC , Electronics , HMI , Machine technology development , Arabic & Islamic topics , Management studies and more
 
الرئيسيةالبوابة*مكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 جزء من مقال/ ابراهيم حجازي عن البطل/ احمد عبد العزيز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمـــــــــد بشـــير
فريق أول
فريق أول


عدد الرسائل : 4006
العمر : 66
العمل/الترفيه : مدير جودة
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: جزء من مقال/ ابراهيم حجازي عن البطل/ احمد عبد العزيز   الجمعة 1 مايو 2009 - 3:50

الاهرام الجمعة 1/5/2009
**‏ البطل أحمد عبدالعزيز حدوتة وطنية رائعة ولقب بطل أظنه قليلا جدا علي أسطورة الشجاعة والوطنية والفداء أحمد عبدالعزيز وحكايته حكاية وهذا طبيعي ومنطقي لأنه مصري ابن مصر والشجاعة والبطولة والرجولة والشهامة أصلها مصر وأرضها مصر‏!‏

أعود للوراء إلي أواخر الأربعينات والمناخ العالمي كله مهيأ لإعلان دولة جديدة اسمها إسرائيل وأقول مهيأ لأن الدول الكبري كلها موافقة وجاهزة للاعتراف بالدولة الصهيونية بمجرد إعلانها وعلي الجانب الآخر الدول العربية لا حول ولا قوة لها لأن الدول المستقلة سبع والبقية تحت الوصاية والدول السبع أراضيها فيها قواعد أجنبية لها تأثير بصورة أو أخري في صناعة القرار والخلاصة أن الدول العربية مغلوبة علي أمرها في مواجهة الكارثة الهائلة المقبلة بإعلان دولة صهيونية علي أرض عربية وهي ليست بأي أرض لأن فيها القدس وفيها المقدسات الإسلامية والمسيحية‏!‏

مصر العربية أمام هذا الوضع الخطير قررت فتح باب التطوع داخل الجيش لإنشاء قوة من الفدائيين هدفها ومهمتها الدفاع عن القدس عندما تبدأ الحرب لأجل أن تبقي القدس عربية‏!‏

بدأت حملة التطوع في فبراير‏1948‏ ووصل عدد المتطوعين من الجيش المصري إلي‏359‏ فدائيا منهم‏112‏ ضابطا وصف وجنديا من سلاح المدفعية و‏247‏ من المشاة وانضم إلي الفدائيين المصريين‏97‏ متطوعا من ليبيا وتونس ليصبح عدد المتطوعين‏456‏ وتولي قيادتهم القائمقام أحمد عبدالعزيز باعتباره أقدم رتبة في قوات المتطوعين التي كان ضمنها الرائد كمال الدين حسين عضو مجلس قيادة الثورة فيما بعد‏.‏

قوات المتطوعين دخلت فلسطين أوائل مايو‏1948‏ ومهمتها الرئيسية فيما لو بدأت الحرب الحفاظ علي القدس عربية وعلي المسجد الأقصي وعلي كنيسة القيامة‏...‏

وبدأت الحرب يوم‏15‏ مايو‏1948‏ وهو اليوم التالي لإعلان قيام الدولة الصهيونية ودخلت ست دول عربية الحرب‏.‏ مصر تولت المحور الجنوبي ووصلت إلي بعد‏25‏ كيلو من تل أبيب والأردن والعراق محور الضفة الغربية والقدس أما المحور الشمالي ففيه سوريا ولبنان‏..‏ والسعودية شاركت بقوة قوامها‏100‏ رجل دعمت الجيش المصري إلي جانب متطوعين من اليمن والسودان‏.‏

القائد العام للجيوش العربية الملك عبدالله ملك الأردن‏..‏ بينما تولي قيادة الجيش الأردني الجنرال الإنجليزي جلوب وسبحان الله‏..‏ إنجلترا مع الدولة الصهيونية مائة في المائة وقائد الجيش الأردني المعني بالضفة والقدس جنرال إنجليزي‏..‏ والطبيعي‏!‏

القوات الأردنية لم تنظر للقدس التي باتت مسئولية الدفاع عنها في رقبة القائمقام أحمد عبدالعزيز ورجاله الفدائيين وكانوا لها‏!.‏ الحرب بدأت‏15‏ مايو وأول هدنة في‏11‏ يونيو أي‏27‏ يوما قتال بين‏456‏ فدائيا تركوا ديارهم وأولادهم وأسرهم لأجل الدفاع عن القدس والمقدسات وجبل المكبر وكنيسة القيامة‏..‏ لأجل الموت وألا يدنس صهيوني المقدسات وألا تقع القدس العربية أسيرة للعصابات الصهيونية‏.‏

القائمقام أحمد عبدالعزيز دخل في الـ‏27‏ يوما‏12‏ معركة طاحنة مع قوات الصهاينة دفاعا عن القدس ولم ينجح صهيوني واحد في الدخول إلي القدس‏!‏

القائمقام أحمد عبدالعزيز وجد نفسه ورجاله يحاربون بدون إمدادات‏!.‏ لا ذخيرة ولا سلاح ولا طعام ولا وقود ولا أي شيء‏..‏ لأن الإمدادات كما كان مقررا مفروض وصولها من القوات العربية التي يقودها الجنرال جلوب ولم تصل فماذا فعل الجنرال العربي المصري‏!‏

كل ما احتاجه من إمدادات حصل عليه من قوات الصهاينة بعد الإغارة عليها وفي كل عملية يستولي علي سلاح وذخيرة ومؤن ونجاح هذه الإغارات انعكس إيجابا علي الروح المعنوية للفدائيين وسلبا علي الصهاينة ومع كل إغارة زادت الصلابة وتعاظمت الشجاعة وتوالت الأعمال البطولية الخارقة للجنرال المصري أحمد عبدالعزيز الذي استحق وعن جدارة أن يسبق اسمه لقب البطل‏!‏

الذي يحمي القدس وينجح فيما هرب الآخرون من القيام به ويخرج من معركة ليدخل معركة ولا ينهزم في أي معركة لابد وأن يكون بطلا‏!‏

الذي قام به البطل أحمد عبدالعزيز يوضح لشبابنا أن القدس بقيت عربية إلي عام‏1967‏ بفضل مصر العربية التي أدت دورها وقامت بواجبها تجاه القضية الفلسطينية من قبل‏1948‏ وحتي هذه اللحظة‏!‏

أقول لشبابنا لا أحد يزايد علي مصر فيما يخص القضية الفلسطينية وتحديدا القناة إياها لأن مصر قدمت الشهداء دفاعا عن فلسطين والقدس من قبل أن تكون هناك أصلا دولة اسمها قطر‏!‏

أقول لشبابنا إن مصر عانت ومازالت من أفعال بعض الأشقاء ولا أقصد هنا تقليب المواجع إنما ليعرف الشباب أن مصر التي يتهمونها بخيانة القضية هي التي انكوت بالخيانة وجيش مصر علي بعد‏25‏ كيلومترا من تل أبيب وبعد الهدنة التي أجبرنا العالم عليها‏..‏ فوجئ بانسحاب القوات العربية التي يقودها الجنرال الإنجليزي جلوب من اللد والرملة‏!.‏ سحب قواته ليكشف جانب الجيش المصري وحاول البطل أحمد عبدالعزيز الاستيلاء علي اللد والرملة لكنه لم يقدر لأن الوضع تغير خلال الهدنة‏..‏ وأرض فلسطين دخلها‏60‏ ألف متطوع من جميع أنحاء العالم لأجل إنقاذ الصهانية وإنجلترا أرسلت طائرات بطيارين دعما للصهاينة‏!.‏ واقعة اللد والرملة كتبها صلاح جاهين وغناها عبدالحليم حافظ‏..‏ في اللد الرملة‏..‏ كانت العملة‏..‏ مأساة كاملة‏!‏

أقول لشبابنا إن البطل أحمد عبدالعزيز استشهد يوم‏29‏ يونيو‏1948‏ وإن من خلفه في القيادة سلم القدس عربية إلي القوات الأردنية وبقيت القدس عربية إلي عام‏1967‏ وما كانت ستبقي لولا مصر وبطلها أحمد عبدالعزيز‏.‏

أقول لشبابنا إن مصر العربية كانت ومازالت وستبقي مهمومة بالأمة العربية والقومية العربية لأنه لا مكان في العالم إلا للتكتلات‏!‏

أقول لشبابنا إن الأمن القومي العربي الحديث قصة مصرية لأنه قبل عام‏1952‏ لم تكن أمة العرب تعرف حاجة اسمها الأمن القومي العربي وكيف تعرف والدول المستقلة سبع هي مصر والسودان والسعودية واليمن وسوريا ولبنان والعراق‏.‏

أقول لشبابنا إنه في مؤتمر القمة الثاني عام‏1964‏ بإلاسكندرية كان أهم قرار صادر عن المؤتمر هو إنشاء القيادة العربية المشتركة‏..‏ ولو أن هذا القرار تم تنفيذه بحق لانتهت القضية من زمن‏!‏

أقول لشبابنا إن مصر العربية مهمومة بوطنها العربي من زمان وفي نفس مؤتمر القمة الذي قرر إنشاء القيادة العربية المشتركة‏..‏ مصر قررت التبرع بمبلغ‏4.5‏ مليون جنيه لنصرة شعوب دول الخليج المحتلة قطر والبحرين وعمان والإمارات‏!‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
جزء من مقال/ ابراهيم حجازي عن البطل/ احمد عبد العزيز
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التحكم الآلي والإلكترونيات :: المنتديات العامة :: منتدى مواضيع عامة-
انتقل الى: